مجلس الشركاء: غياب التشريعي صنع واقعاً أقرب للديكتاتورية  

 

الخرطوم ــــ الصيحة

أقَـرّ الأمين السياسي للحزب الجمهوري، مُقرِّر مجلس الشركاء، حيدر الصافي بأن الأحزاب السياسية هي سبب الأزمة الحالية في السودان، وأكد أن آلية تنفيذ مُبادرة رئيس الوزراء لن يصدر منها شئٌ غير التوصيات ولن تتّخذ أيِّ قرار، لأنّ كل هذه الملفات خاصة بالجهاز التنفيذي.

وطالب الصافي خلال حديثه في برنامج (حديث الناس) بقناة النيل الأزرق بإجراء حوارٍ شاملٍ لا يستثني أحداً، ووصف مشاركة الأحزاب السياسية في الفترة الانتقالية بالخطيرة لأنها تولد المُحاصصات والتمكين وأنّ هذه الأحزاب تحتاج إلى إصلاح حقيقي من الداخل، وقال إنّ غياب المجلس التشريعي صنع واقعاً أقرب للديكتاتورية، وأقرّ بعدم وجود رقابة على الحكومة حالياً، وتابع “المشهد السياسي مَربوكٌ من الأحزاب السياسية التي أزّمت الموقف العام وأن الفترة الانتقالية فشلت في العدالة وكل وزارة الآن تابعة لحزب”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!