المعادن تدعم مشروع حصر المُعدِّنين التقليديين بالبلاد

 

الخرطوم- الصيحة

تَلقّى وكيل وزارة المعادن البروفيسور عبد الله كودي، تنويراً حول مشروع تحديث قاعدة بيانات التعدين التقليدي وحصر المُعدِّنين التقليديين في السودان خلال سبتمبر المقبل بولاية نهر النيل.

وزار كودي أمس، مقر الشركة السودانية للموارد المعدنية بأبراج المعادن واجتمع بالمدير العام مبارك أردول.

ووصف كودي، المشروع بالمهم والاستراتيجي والذي يضع قطاع التعدين على الطريق الصحيح، وأعلن دعم وزارته للمشروع حتى يحقق أهدافه وغاياته.

وكان الوكيل تلقَّى تنويراً من لجنة مشروع تحديث قاعدة بيانات التعدين التقليدي حول مسار عملها ومحاور خُططها والمدى الزمني لتدشين المشروع، وأبدى تقديره للنهج الذي وضعته اللجنة، وقال إنّ الوزارة بحاجة ماسّة إلى خبرات الشركة السودانية في مجال تحديث البيانات وتقديم الإحصاءات وبسط المعلومات.

وأشار إلى اعتزام وزارة المعادن تنفيذ مشروع قومي لتحديث بيانات الجيولوجيا في السودان لتقديم إحصائيات متكاملة عن المعادن وأماكن وجودها وتصنيفها وتحديد بيئتها .وقال إن تجربة الشركة السودانية للموارد المعدنية في مجال تحديث قاعدة بيانات التعدين التقليدي مُشجِّعة وتفتح الطريق للمضي قدماً في تنفيذ مشروع تحديث قاعدة بيانات الجيولوجيا بالسودان .

وتناول أردول خلال اللقاء، أهمية مشروع قاعدة بيانات التعدين التقليدي والمكاسب المتوقعة من حصر المعدنين، وشدّد على ضرورة تهيئة المُعدِّنين للتفاعل مع المشروع الذي سيعمل على تقديم الكثير من الخدمات الضرورية للمُعدِّنين بما يدفعهم لتطوير قدراتهم وزيادة إنتاجيتهم وانتظامهم في جمعيات إنتاجية.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!