عبد الله مسار يكتب : دُرر الكلام

شهادة الميلاد ورقة، وشهادة الدخول إلى الجامعة ورقة، وشهادة التخرج منها ورقة، وشهادة الخبرة ورقة، وشهادة التطعيم ورقة، وعقد الزواج ورقة، وجواز السفر ورقة، وشهادة تسجيل ملكية البيت ورقة، وشهادة حُسن السير والسلوك ورقة، ووصفة العلاج ورقة، وشهادة الفقدان ورقة، وعقد العمل ورقة، والدعوة للمناسبات ورقة، وقسيمة الطلاق ورقة، والتوكيل ورقة، وعقدا البيع والشراء ورقة،  وعقد الإيجارة ورقة.

هكذا حياتنا كلها عبارة عن ورق في ورق تطويها الأيام   وتمزقها ثم ترميها. الدنيا كلها ورق في ورق وجميعها أوراق.

فكم يحزن الشخص منا لورقة ويقول عثر حظي، وكم يفرح الشخص لورقة ويقول ضرب حظي، وهنالك ورقة وحيدة لا يراها الإنسان ألا وهي ورقة شهادة الوفاة.

أخي المسلم وأختي المسلمة.. اعمل لهذه الورقة لأنها أهم ورقة، فهي امه لجنة عرضها السماوات والأرض أو الى نار جهنم كلما القي فيها قالت هل من مزيد.

قال الإمام علي رضي الله عنه أمران لا يدومان للمؤمن الشباب والقوة، وأمران ينفعان كل مسلم حُسن الخُلُق وسماحة النفس، وأمران يرفعان شأن المؤمن التواضع وقضاء حوائج الناس، وأمران يدفعان البلاء ويرفعاه الصدقة وصلة الرحم.

وهنالك ثلاث مراحل مُضحكة في الحياة:

١/ سن المُراهقة، تملك الوقت والطاقة ولكن ليس لديك المال.

٢/ مرحلة العمل، تملك المال والطاقة ولكن ليس لديك الوقت.

٣/ مرحلة الشيب أو المشيب، تملك المال والوقت ولكن ليس لديك طاقة.

وهكذا الحياة كلما منحتك شيئاً، سلبتك شيئاً آخر.

دائماً نعتقد أنّ حياة الآخرين أفضل من حياتنا، والآخرون يعتقدون أن حياتنا أفضل، كل ذلك لأننا نفقد أمرا مهما في حياتنا وهو القناعة.

لو كانت هناك محلات لبيع السعادة لوجدت البشر يتهافتون عليها ويشترونها بأغلى الأثمان ولكنهم يجهلون  بأنها المساجد.

عزيزي المسلم.. عزيزتي المسلمة، إن أردت أن تعرف مقامك عند الله  فانظر إلى مقام الله في قلبك.

من الحكمة، البياض لا يعني الجمال، والسواد لا يعني القبح أو القباحة، فالكفن أبيض ولكنه مُخيفٌ، والكعبة سوداء ولكنها جميلة، فالإنسان بأخلاقه وليس بمظهره.

ولو كانت الرجولة بالصوت العالي لكان الكلب سيد الرجال، ولو كانت الأنوثة بالتعري لكانت القردة أكثر الكائنات أنوثة.

قبل أن ترفع عينيك وتطلب من الله المفقود، أنزلهما وأشكره على الموجود وقل الحمد لله.

نصيحة غالية وثمينة

أثِّث قبرك بأجمل الأثاث

١ /الصلاة ٢/ الصدقة ٣/ القرآن.

أخي المسلم وأختي المسلمة

بادر قبل أن تغادر.

إنّ تذكرة سفرك مقطوعة وفي جيبك، ولكن لا تعرف محطتك التي تنزل فيها، استعجل في فعل الخير قبل أن يقول لك الكمساري وصلت.

نسأل الله تعالى لنا ولكم العمل الطيِّب وحُسن الخاتمة.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!