خبير اقتصادي  ينتقد مزادات النقد الأجنبي ويصفها بالهزيمة

 

الخرطوم : رشا

أكد مستشار الاقتصاد والتمويل عبد الله  الرمادي أن مزادات النقد الأجنبي التي ينظمها بنك السودان المركزي  أنها بدعة استحدثها البنك لبيع النقد الاجنبي  ويهزم من خلالها مهمته الرئيسة في  تعظيم قيمة العملة الوطنية  والحفاظ عليها.

وقال البنك إن يصدر السياسات المتعلقة بالنقد الأجنبي ويعمل على تحطيم العملة  بإقامة مزادات للبيع.

ووصف المزادات بالمعيبة والغريبة  ولا تتفق مع السياسات الاقتصادية.

وجزم بأن  ما يقوم به البنك أضعاف للعملة الوطنية بدلاً عن تقديم السياسات النقدية ورفع قيمة الجنيه والتعاون مع وزارة المالية على انتهاج سياسات مالية من شأنها تقوية العملة الوطنية.

وأردف أن المزادات  تقوم بملاحقة السوق الموازي بشراء الدولار بأعلى سعر.

ودعا البنك المركزي للحرص على توفير حصيلة من العملات الأجنبية عبر وقف التهريب للذهب والمنتجات السودانية للصادر.

مشيراً إلى التساهل في الصادرات مما انعكس سلباً على الاقتصاد.

منوهاً أن المركزي أن لا يقيم مزاداً لمن يدفع أكثر مقابل الدولار   وعليه الحرص على تقويتها ورفع سعرها

مشيراً إلى نهج البنوك العالمية في توفير حصيلة من العملات الأجنبية. وعلى المركزي تقديم دولار محدد للسعر للمصارف لا يتجاوز 10 جنيهات وطرحها كفائض   وتوفير حصيلة لا تقل عن 18 مليار دولار كحد أدنى  لسد حاجة العملاء بدلاً من مما يحدث الآن.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!