زيارة مرتقبة لحمدوك إلى جوبا لاحتواء أزمة الجنوب

الخرطوم ــ الصيحة

بحث وزراء خارجية دول الإيقاد، تطورات الأزمة بين فصائل الحركة الشعبية في المعارضة بجنوب السودان.

وترأست وزيرة الخارجية مريم الصادق عبر تقنية الفيديو أمس، اجتماع المجلس الوزاري للإيقاد، وعبرت مريم عن قلق السودان حيال الأحداث الأخيرة بين فصائل الحركة الشعبية في المعارضة، مشددةً على خطورتها وضرورة إيجاد حلول ودية لها، ودعت جميع الأطراف لوقف القتال فوراً واللجوء إلى السبل السلمية لإيجاد حلول لخلافاتها دون جر البلاد إلى حرب أهلية أخرى لا تخدم مصلحة أي من الأطراف، مؤكدةً دعم السودان بصفته رئيساً للإيقاد لتنفيذ اتفاقية السلام المنشطة لحل النزاع في جنوب السودان، وأشارت مريم إلى أن رئيس الوزراء عبد الله حمدوك سيقوم بزيارة إلى جوبا في الأيام المقبلة للتباحث مع قادة جنوب السودان حول كيفية احتواء الأزمة وتعزيز الثقة بين أطراف السلام وتنفيذ بنود اتفاقية السلام المنشطة.

 

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!