لجنة مسار المنطقتين تبحث عدداً من القضايا السياسية والأمنية

الخرطوم- الصيحة
بَحَثَت اللجنة العليا لمتابعة تنفيذ اتفاقية جوبا لسلام السودان – مسار المنطقتين، عدداً من القضايا السياسية والأمنية المتعلقة بالاتفاق.
وانعقد اجتماع اللجنة بالقصر الجمهوري أمس، برئاسة عضو مجلس السيادة الفريق أول ركن شمس الدين كباشي، ومُشاركة عضو المجلس، رئيس الحركة الشعبية مالك عقار وحاكم إقليم النيل الأزرق أحمد العمدة بادي.
وأوضحت عضو اللجنة، الأمين العام للحركة الشعبية سلوى آدم بنية في تصريح صحفي، أن الاجتماع تداول حول عدد من القضايا السياسية والأمنية، حسب ما تضمنه اتفاق مسار المنطقتين، وتقسيمه مصفوفة التنفيذ لعدد من المراحل لمعالجة فجوات التنفيذ، وقالت إن الاجتماع خرج بعدد من القرارات لمُعالجة أسباب تعثُّر تنفيذ الاتفاق، وانعكاس ذلك سلباً على سير دولاب العمل على المُستوى القومي والإقليمي والولائي. وأوضحت أن اللجنة خلصت إلى تكوين لجنة مصغرة من طرفي الاتفاق لمتابعة إجراءات إصدار القرارات من جهات الاختصاص، على أن تُقدِّم تقريراً شاملاً للجنة الوطنية العليا لمُتابعة تنفيذ الاتفاق بشأن اتفاق مسار المنطقتين، للإحاطة والمتابعة لتذليل العقبات التي تعترض سَيرَ الاتفاق.
من جانبه، قال عضو اللجنة، قائد الجبهة الأولى جنوب كردفان اللواء إسماعيل أحمد عبد الله، إن الاجتماع تداول حول الترتيبات الأمنية والسياسية بالمنطقتين، وأضاف أنه خرج بنتائج طيبة، خاصة ما يلي تنفيذ بند الترتيبات الأمنية، مما سينعكس إيجاباً على المنطقتين قريباً.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!