تعزيزات عسكرية وإعلان الطوارئ في مناطق بشمال دارفور

الفاشر- الصيحة
أعلنت لجنة أمن ولاية شمال دارفور، “كولقي” و”قلاب” والمناطق التابعة لها، منطقة طوارئ يمنع فيها التجمعات والتحركات دون إذنٍ، وإخلاؤها من التجمعات من داخل الولاية أو خارجها.
ووصل الفاشر أمس، عضو مجلس السيادة محمد حسن التعايشي مترئساً لجنة تقصِّي الحقائق حول أحداث كولقي وقلاب وما جاورهما بالولاية، وضمت اللجنة عضو مجلس شركاء السلام، قائد ثاني الدعم السريع الفريق عبد الرحيم دقلو والفريق عبد الله البشير إسحاق والأمين السياسي لحركة العدل والمساواة، نائب رئيس اللجنة العليا العسكرية المشتركة د. سليمان صندل حقار وعددا من القيادات العسكرية وأطراف العملية السلمية وممثل النائب العام.
وعقد الوفد فور وصوله، اجتماعاً مغلقاً مع لجنة أمن الولاية، حول جملة الأحداث التي شهدتها كولقي وقلاب بمحلية طويلة والتي كان آخرها صباح الجمعة وقُتل فيها سبعة من قوات أطراف السلام بسبب كمين مسلح من طرف لم يتم تحديده، كما تسبّب الاشتباك في إصابة عدد من ذات القوة.
وأعلنت لجنة أمن الولاية في بيان أمس، تشكيل قوة إضافية من القوات المسلحة والدعم السريع وأطراف السلام قوامها (45) عربة للتوجه إلى منطقة الحادث، وتشكيل لجنة لتقصي الحقائق والتحري برئاسة وكيل النيابة الأعلى بالولاية وعضوية المستشارين القانونيين للقوات النظامية وثلاثة من ممثلي أطراف السلام، بجانب إرسال فريق لفتح البلاغات والتحري حول مُجمل الأحداث في مسرحها، وسحب كافة القوات التي لا تعمل تحت مظلة القوات المشتركة خارج منطقة النزاع.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!