شركة عالمية ترغب بالعمل في مجال الطاقات المُتجدِّدة بالسودان

الخرطوم- رشا التوم
رحّب وزير الطاقة والنفط المهندس جادين علي عبيد، برغبة شركة فيتول العالمية في العمل بالسودان في مجال الطاقات المُتجدِّدة وتوسعة التعاون في مجال توفير المنتجات البترولية.
والتقى الوزير، وفد الشركة بقيادة Kieran Gallagher أمس، وبحضور مدير الشركة في السودان، وبَحَثَ اللقاء سُبُل التعاون في مجال الطاقات المُتجدِّدة وعلى رأسها الطاقة الشمسية والغاز والمُنتجات البترولية الأخرى. وقال عبيد إنّ السودان بلدٌ كبيرٌ وتتوفّر فيه مصادر الطاقة المُتجدِّدة بكثرة لا سيما الشمسية، وأكّد الاهتمام بالطاقات المُتجدِّدة وتطوير هذا المشروع الذي يُعد في نقطة الانطلاق حتى تعم الفائدة الجميع.
من جانبه، أكد رئيس الوفد، أن شركته تستهدف توليد من (100 – 200) ميقاواط بالسودان من الطاقات المُتجدِّدة، وأوضح أن الشركة تنتج حوالي واحد قيقا “أي ألف ميقاواط” معظمها من الطاقة الشمسية في عدد من الدول، وأضاف بأنها تعمل في مجال الطاقة وتجارة النفط والغاز وتُعد أكبر شركة غير حكومية في العالم في مجال تجارة النفط والغاز، وتبلغ مبيعاتها ثمانية ملايين برميل يومياً وهي أكبر مُورِّد للديزل في السودان ولها تعاونٌ كبيرٌ مع المؤسسة السودانية للنفط في مجال المنتجات البترولية. وقال إنّهم بعد رفع السودان الدعم عن المُنتجات البترولية سيعملون على تقديم العون الكافي من منطلق تجربتهم في أفريقيا والتعاون مع كثير من الدول التي مَرّت بنفس التجربة من خلال شراكتهم مع شركة فيفو إنرجي التي تعمل في (16) دولة أفريقية.
يُذكر أن Vitol شركة عالمية ذات أصول هولندية، ومقر إدارتها في العاصمة البريطانية لندن، وتمتلك ست مصافٍ لتكرير النفط بسعة تكريرية نصف مليون برميل يومياً، وتبلغ استثماراتها في مجال الطاقات المُتجدِّدة لوحدها مليار دولار

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!