حمدوك يتلقّى رسالة من أفورقي حول تطوُّرات الأوضاع بإثيوبيا

الخرطوم- الصيحة
تلقّى رئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك، رسالة شفاهية من الرئيس الإريتري أسياس أفورقي، تناولت العلاقات الثنائية بين البلدين وتطور الأوضاع بالإقليم، خصوصاً بالجارة إثيوبيا.
واستقبل حمدوك مساء الخميس، مستشار رئيس جمهورية إريتريا للشؤون السياسية يماني قبراب، ووزير الخارجية الإريتري عثمان صالح.
وتأتي رسالة أفورقي عقب سلسلة من الاتّصالات شرع فيها رئيس الوزراء، رئيس الدورة الحالية لـ”إيقاد”، خلال الفترة الماضية مع عدد من رؤساء دول “إيقاد” والقادة الأفارقة حول الأوضاع بالجارة إثيوبيا، وضرورة حشد الدعم الأفريقي ودعم “إيقاد” بغرض التوصل لحلول سلمية وسياسية بإثيوبيا بما يضمن وحدة إثيوبيا وبما يتوافق مع رغبة الشعب الإثيوبي، مع أولوية مخاطبة القضايا الإنسانية العاجلة.
وشكر حمدوك الوفد الإريتري، وأكد التزام السودان و”إيقاد” ببذل كافة الجهود التي تؤدي للاستقرار الإقليمي، وبما يدعم أجندة السلام في المنطقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!