مسؤولة أممية لـ”حميدتي”: سنعمل مع العسكريين والمدنيين لإنجاح “الانتقالية”

الخرطوم ــ الصيحة

قال النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو “حميدتي”، إن حكومة الفترة الانتقالية تمتلك رؤية شاملة في تأمين عودة النازحين وتوفير الخدمات الأساسية لهم، مؤكداً أن الدولة تولي اهتماماً متعاظماً لعودة النازحين واللاجئين إلى مناطقهم.

والتقى “حميدتي” أمس بوكيلة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسة وبناء السلام روز ماري ديكارلو، بحضور رئيس بعثة يونيتامس فولكر بيرتس. وامتدح النائب الأول لرئيس مجلس السيادة، جهود الأمم المتحدة وبعثة يونيتامس في مساعدة السودان لتنفيذ أهداف ومهام الفترة الانتقالية، معرباً عن أمله في تواصل هذا الجهد وصولاً إلى انتقال ديمقراطي بنهاية الفترة الانتقالية. وقدم “حميدتي”، شرحاً وافياً حول سير تنفيذ اتفاق جوبا لسلام السودان بما في ذلك تنفيذ بند الترتيبات الأمنية، داعياً الأمم المتحدة لمساعدة السودان في تنفيذ برامج عودة النازحين.

من جانبها قالت روز ماري ديكارلو، إن الغرض من زيارة السودان هو الوقوف عن قرب على سير عملية الانتقال في السودان، إلى جانب تنفيذ اتفاق جوبا لسلام السودان، وأشارت إلى التقدم المُحرز في عملية الانتقال الديمقراطي، فضلاً عن تنفيذ اتفاق السلام، وأكدت أن السودان يمثل أولوية للأمم المتحدة والأمين العام، وأعلنت أن الأمم المتحدة ستعمل إلى جانب المكونين العسكري والمدني لإنجاح الفترة الانتقالية، وأبدت استعداد المنظمة الدولية لدعم تنفيذ اتفاق السلام واستكماله مع غير المُوقِّعين، ورحّبت روز ماري، بقرارات حكومة الفترة الانتقالية بتشكيل آليات مراقبة وقف إطلاق النار في دارفور.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!