“الشعبية”: ما يقوم به تلفون كوكو مدفوع الأجر

 

الخرطوم- الصيحة

وصفت الحركة الشعبية – شمال بقيادة الحلو، ما قام به القائد تلفون كوكو من تنصيب لنفسه رئيساً للحركة، بأنه تحرك مدفوع الأجر.

ونفت الحركة وجود خلافات داخل الحركة، بعد أن أعلن القيادي السابق تلفون كوكو تنصيب نفسه رئيساً، خلفاً للقائد الحلو في جوبا مطلع الأسبوع الحالي.

وقال القيادي بالحركة حسن شاويش بحسب “التغيير”، إنه ليست هنالك خلافات، “بل أشياء تاريخية مدفوعة الأجر لتحريكها في أزمان مُعيّنة وقت ما شاءت الجهة المُحرِّكة لها”، واتهم جهات – لم يسمها – بالوقوف خلف كوكو، وأشار إلى أنّ كوكو لم يتحرّك منذ الفترة الانتخابية في العهد البائد وحتى الآن. وأكد شاويش أنّ ما يحدث لا يسمى خلافاً، لأنّ رأي الحركة الشعبية واضحٌ تجاه الأشخاص الذين ضلوا الطريق عن “منفستو الحركة”. ولفت إلى أن تلفون كوكو ظهر في وسائل الإعلام على أنه رئيس الحركة الشعبية خلفاً للحلو، ولكن على أرض الواقع “مافي حاجة” – حسب تعبيره. وشدد شاويش، على أن الحركة قوة ثابتة وراكزة بقواعدها وأهدافها ومتمسكة بقيادتها في المرحلة الحالية برئاسة عبد العزيز الحلو.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!