مناوي لـ(الصيحة):حركات غير موقعة على السلام تشكل خطراً على دارفور

مناوي لـ(الصيحة): (10) حركات غير موقعة للسلام تشكل خطراً على دارفور

الخرطوم- عوضية سليمان

كشف حاكم إقليم دارفور مني أركو مناوي، عن وجود حركات مسلحة بالخرطوم والأقاليم ودارفور، انضمت للموقعين على اتفاق جوبا للسلام، لكن بعد العودة للخرطوم تبرأت الحركات الموقعة منها، ونفت معرفتها بها، إلا أن الحكومة تداركت الأمر.

وقال مناوي لـ(الصيحة)، إن هنالك (10) حركات مسلحة بدارفور ليست موقعة على اتفاقية السلام، ستشكل خطراً كبيراً على الإقليم، لكنهم سيتحاورون معها لمعرفة مَن وراءها من أجل الاستقرار والتنمية واستقرار النازحين وطي صفحة الحرب. وأشار مناوي إلى ظاهرة تكوين حركات مسلحة، وقال إن من يُموِّلونها بهذه الطريقة الضخمة ربما يريدون غير السلام، لذلك نحن في دور احتوائهم لتدارك الخطر. وأضاف بأن إقليم دارفور كان أكبر مفاوض في جوبا ومع ذلك لم يُطالب بالانفصال، وشكا من تأخير في تنفيذ اتفاقية السلام لأن التفاوض تم على وقف الحرب واستقرار الأمن وإنهاء النزاع القبلي بدارفور. وذكر مناوي أن اتفاقية جوبا لم تكن فيها مسارات، ولكن (قحت) هي مَن فَرَضت المسارات من أجل قضايا المنطقتين. وطالب بقيام مؤتمر مانحين لدارفور لتطبيق قضايا التنمية التي سبق الحديث عنها في الدوحة وأبوجا، ونادى بتكوين مجلس تشريعي لدارفور، ونوه إلى منحة دارفور التي فرضتها الحكومة، وقال: (إنت عارف البلد ما فيها قروش).

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!