السودان يطلب انضمامه لمشروع أميركي لإنتاج الكهرباء

الخرطوم ــ الصيحة

طلب السودان من الولايات المتحدة الأميركية، تضمينه في مشروع أميركي ضخم يستهدف إنتاج 30 ألف ميقاواط من الكهرباء في أفريقيا من أجل تعزيز جهود التنمية بالقارة.

وأجرى رئيس الوزراء عبد الله حمدوك أمس، اجتماعاً إسفيرياً مع المديرة التنفيذية لوكالة الولايات المتحدة الأميركية للتنمية الدولية، السفيرة سامانثا باور.

وأبدت السفيرة باور استمرار دعم وكالة التنمية الدولية لمختلف البرامج المشتركة مع الحكومة الانتقالية، تحديداً لتحقيق مساعيها لتطبيق اتفاق جوبا لسلام السودان، وعودة النازحين واللاجئين، وصولاً لتأسيس دولة ديموقراطية راسخة.

وتناولت السفيرة مع رئيس الوزراء مشروع الولايات المتحدة الأميركية المرتبط بالطاقة والطاقة المتجددة بالقارة الأفريقية (Power Africa)، وهو مشروع ضخم يستهدف إنتاج 30 ألف ميقاواط من الكهرباء للقارة لأجل تعزيز جُهود التنمية بدول القارة.

وطلب رئيس الوزراء من السفيرة باور إمكانية دخول السودان في هذا المشروع المهم، نظراً للمُمكنات الكبيرة التي يحملها للاقتصاد السوداني من موارد متعددة وضخمة.

كما اطلع حمدوك السفيرة باور على مختلف التطورات والأوضاع الإقليمية، وأكّدا أن خلق نماذج تنموية بالقارة تُساعد على استقرار وأمن وسلام دوله وشعوبه وازدهارها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!