مدير “سودانير” الأسبق: علمت ببيع خط هيثرو من الإعلام

الخرطوم ــ محمد موسى

كشف لواء معاش بجهاز الأمن والمخابرات العامة للمحكمة أمس، بأنه تعرّف من خلال الإعلام بفقدان شركة الخطوط الجوية السودانية لحق الهبوط الإقلاع بمطار هيثرو وذلك عبر بيعه لشركة طيران بريطانية.

ويُواجه وزير المعادن في عهد النظام البائد كمال عبد اللطيف، ومدير عام شركة الفيحاء القابضة العبيد فضل المولى، اتهاماً بالتصرف في خط هيثرو المملوك لـ”سودانير”.

وقال اللواء أمن معاش وموظف بشركة ألفه للطيران نصر الدين محمد أحمد، بوصفه شاهد الاتهام الثاني للمحكمة، إنه عمل مديراً عاماً لشركة “سودانير” في الفترة من (2004 وحتى العام 2007م) بموجب قرار صادر من الرئيس المعزول بتكليفه مديراً عاماً وعضواً بمجلس الإدارة، الذي تم تشكيله برئاسة المتهم الثاني كمال عبد اللطيف، وذلك بغرض النهوض بالشركة لخصخصتها، منوهاً إلى أنّه دفع باستقالته من العمل بالشركة في العام 2007م عقب التدخلات من نائب رئيس مجلس الإدارة المنتدب من شركة عارف الكويتية علي دشتي، ونوه أن إشاعة خسارة خط هيثرو من ضمن الأسباب التي دعته لتقديم استقالته، بجانب تعرُّضه لعدد من المُضايقات خلال عمله بالشركة من قبل شركة عارف، نافياً للمحكمة إجراءه لأي تحقيق حول إشاعة خسارة خط هيثرو التي أطلقها بالشركة علي دشتي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!