مسلحون يعتدون على مستشار وزير الشؤون الدينية ويهددونه بالتصفية

 

الخرطوم ــ الصيحة

اعتدى مسلحون على مستشار وزير الشؤون الدينية لشؤون المسيحيين بطرس بدوي ليل الأحد أثناء عودته إلى منزله بمنطقة السلمة جنوب الخرطوم، وهدد المسلحون المستشار بالتصفية حال مضيه قدمًا في فتح ملفات الكنائس.

وجرى اختيار بطرس بدوي مستشارًا لشؤون المسيحيين بوزارة الشؤون الدينية والأوقاف في نهاية العام 2019، وأصدر رئيس الوزراء قرارًا بتعيينه رسميًا مستشارًا بوزارة الشؤون الدينية قبل شهرين.

وذكر بطرس بدوي بحسب “الترا سودان”، أن أربعة رجال مسلحين على متن سيارة اعترضوا طريقه مساء الأحد بساحة تقع جوار محطة السلمة البقالة جنوب العاصمة أثناء عودته إلى المنزل، وتم ضربه بمؤخرة البندقية وشتمه بألفاظ نابية وتهديده بالتصفية إذا لم يتوقف عن فتح ملفات الكنائس مع لجنة إزالة التمكين ووزارة الشؤون الدينية، وقال بدوي إنه نقل عقب الإصابة إلى مستشفى الأطباء، مشيراً إلى أنه سيتوجّه إلى قسم الشرطة بعد تلقي العلاج لتدوين بلاغ في حادثة الاعتداء.

واتهم بدوي، عناصر تتبع للنظام البائد في الكنائس بالوقوف وراء الاعتداء بإرسال عناصر مسلحة لضربه وتهديده، وأشار إلى أنه اجتمع مع عضو لجنة التفكيك وجدي صالح وشرح له قضية الكنائس وسيطرة عناصر المؤتمر الوطني على بعضها، وقال إن صالح أبدى تفهمه للأزمة ووعد بالتفكيك والتنسيق مع وزارة الشؤون الدينية، وأردف: “حتى اليوم لم تفكك عناصر النظام بالكنائس.”

وقال بدوي “اجتمعت مع وزير الشؤون الدينية مرتين، لكن حتى الآن لم يتم اتخاذ أي خطوة في هذه القضية.”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!