(يوناميد) تنهِي تفويضها رسمياً وتكمل انسحابها من دارفور

 

الخرطوم- الصيحة

أعلنت بعثة الأمم المتحدة المشتركة لحفظ السلام في دارفور (يوناميد)، عن إنهاء عملها في السودان وتصفيتها بعثتها وفقًا لقرار مجلس الأمن الدولي الخاص بإنهاء تفويضها في سبتمبر 2020 وخروجها نهائيًا في الثلاثين من يونيو 2021.

وقال الأمين العام المساعد ومسؤول بعثة (يوناميد) بابكر سيسي في مؤتمر صحفي أمس، إنّ التركيز كان على إغلاق المواقع الميدانية التابعة للبعثة وعددها 14 موقعًا، بجانب إعادة معدات الدول المُساهمة بوحدات شرطية وعسكرية. وأوضح أنه ستتم إعادة 6 آلاف من موظفي البعثة البالغ عددهم 7 آلاف، ووصف بابكر إعادة المواقع الميدانية للحكومة أو السلطات المحلية أو حكومات الولايات بأنه كان أمرًا صعبًا وواجه العديد من التحديات. وقال إنّ معظم هذه المواقع كان بعيدًا وصعب الوصول إليه، وقد تعرّضت بعضها إلى النهب والعمليات الإجرامية مثل معسكري “كلمة وزالنجى” بعد تسليمهما للسلطات المحلية. وأشار بابكر إلى أنّ هذه المواقع تمّ الاتّفاق مسبقًا على استخدامها مدنياً فى التعليم والصحة وغيرها من الأنشطة المدنية وأنه تمّ التسليم على هذا الاتّفاق. وأكد سيسي أنّ (يوناميد) لم يعد لها دورٌ رسميٌّ منذ إنهاء تفويضها في سبتمبر 2020، مشيرًا إلى أنّ خروج (يوناميد) لا يعني ذهاب الأمم المتحدة، وقال إن الأمم المتحدة ستظل تعمل عبر وكالاتها وصناديقها المختلفة.

 

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!