‏العاملون بجهاز حماية الأراضي يهددون بالتصعيد  لتنفيذ مطالبهم

الخرطوم: الصيحة

رسم عاملون بجهاز حماية الأراضي صورة كارثية للأوضاع التي يعيشها الجهاز في ظل استمرار عمل المدير العام الحالي مطالبين في مؤتمر صحفي عقدته الجمعية العمومية بإقالة المدير العام الذي تم تعيينه في عهد النظام السابق حسب رئيس الجمعية عبد العظيم محمد إدريس وعودة الجهاز على جناح السرعة إلى وزارة التخطيط العمراني,  وجزم باستمرار الإضراب الذي دخل فيه الموظفون بحماية الأراضي منذ العاشر من يونيو الحالي.

وعاب إدريس على النظام السابق اختيار جنرالات من معاشيي الشرطة ليكونوا مديرين للجهاز، داعياً لضرورة تعيين مدني ومختص ليصبح مديراً للجهاز.

ووصف الموظف محمد مصطفى خلال المؤتمر الصحفي أداء الجهاز بالصفر الكبير وتحسر على تعطل آليات ولودرات حماية الأراضي في ظل استمرار المدير الحالي، قائلاً إن السماسرة أصبحوا “يلعبون على كيفهم” كما تمدد السكن العشوائي واتسعت رقعة الجريمة، لافتاً إلى أن الأراضي الحكومية صارت مستباحة.

وكشف الأمين العام للجمعية العمومية عبد الرحمن محمد حامد عن خطاب موجه للمراجع القومي صادر منذ ثلاثة أشهر مطالباً فيه مدير عام الجهاز بإحضار عقده المبرم مع ولاية الخرطوم والأخير تهرب من إحضار العقد للمراجع القومي علماً أن المهلة المطلوبة انتهت منذ الخميس الماضي.

 

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!