التربية تعلن كشف امتحان الدراسات الإسلامية وتقرر إعادته

 

الخرطوم– ابتسام حسن

أعلن مدير امتحانات السودان محمود سر الختم الحوري، عن كشف امتحان مادة  الدراسات الإسلامية ضمن امتحانات الشهادة الثانوية الحالية، وأكد إعادة الامتحان يوم السبت المقبل لجميع الطلاب.

وقال سر الختم في مؤتمر صحفي بوكالة السودان للأنباء أمس، إن مدير الامتحانات وكبير المراقبين في مركز بمدينة النهود بغرب كردفان وزّعا يوم 19 يونيو ورقة الدراسات الإسلامية بدلاً من امتحان التربية الإسلامية. وأوضح أن أحد الطلاب تنبه لذلك وتم جمع الامتحان، لكن الوزارة قررت إعادة الامتحان تحقيقاً لمبدأ العدالة، وأعلن أن إعادة امتحان الدراسات الإسلامية سيتم يوم 3 يوليو المقبل.

وكشف الحوري، عن تجاوزات تمت في جلوس عدد من الطلاب المصريين، مبيناً أن الوزارة منعت التعامل مع السماسرة وقامت بوضع ضوابط تلزم الطلاب بالحضور شخصياً والتسجيل بأنفسهم بعد التأكد من مؤهلاتهم، وأوضح أن عدد الطلاب المصريين وصل إلى 740 طالباً وطالبة تم توزيعهم على مركزين، احدهما للبنين وآخر للبنات. ولفت إلى أن الوزارة لاحظت تغيُّب 16 طالباً وطالبة عن الامتحان رغم حضورهم السودان، وقال (بالبحث عنهم تم اكتشاف جلوسهم بمدرستين في الخرطوم، كان قد تم تسجيلهم بها بواسطة سمسارة وابنها). وإشار إلى أن تسجيلهم هناك تم بغرض تسهيل المراقبة وليس كشف الامتحان، وأكد فتح بلاغ في السمسارة وابنها وصاحب المدرستين، وأن التحقيقات جارية لينالوا الجزاء المُناسب.

 

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!