واشنطن تُعيد العلاقات مع السودان إلى (الوضع الطبيعي) والخرطوم ترحب

 

الخرطوم ــ الصيحة

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية، نقل العلاقات الدبلوماسية مع السودان من خطة التعاطي الاستراتيجي إلى وضع “العلاقات الثنائية الطبيعية”.

ونقلت القائم بأعمال سفارة الولايات المتحدة لدى الخرطوم آمبر باسكت، القرار إلى وزيرة الخارجية مريم الصادق المهدي، مؤكدة أن حكومة بلادها قررت إرجاع العلاقة الدبلوماسية بين البلدين إلى الوضع الطبيعي، عِوضاً عن النمط الذي كانت تتخذه في إدارة علاقاتها الثنائية مع السودان، تقديراً لإنجازات الحكومة المدنية الانتقالية والتماشي مع الواقع الجديد في علاقات الولايات المتحدة مع السودان.

وأفاد تصريح عن وزارة الخارجية أن الوزيرة، رحبت بهذه الخطوة، ووصفتها بأنها تأتي في توقيت مناسب يُراعي تطور العلاقات الثنائية والتطورات الداخلية المهمة التي يشهدها السودان، ورأت أن تطور العلاقات مع الولايات المتحدة يدعم جهود الحكومة في الانتقال الديمقراطي ومعالجة تحدياته، خَاصّةً بعد مُبادرة رئيس الوزراء التي أطلقها مؤخراً.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!