عناصر شرطية تهتف ضد وزير الداخلية.. والوزير يطلق وعوداً بزيادة الرواتب

 

الخرطوم ــ الصيحة

أظهرت مقاطع فيديو جرى تداولها على نطاق واسع، هتافات مناوئة لوزير الداخلية من قبل عناصر شرطية، أعلنت عدم تأمينها احتجاجات 30 يونيو الجاري.

وحدثت الهتافات أثناء مخاطبة وزير الداخلية الفريق أول شرطة عز الدين الشيخ، لعناصر كبيرة من قوات الشرطة في ساحة الحرية بالخرطوم.

وقالت العناصر الشرطية، وفقًا لمقاطع الفيديو، لوزير الداخلية “ما دايرنك”، وأضافت: “يوم 30 ما جاينك”، في إشارة إلى عدم تأمينهم احتجاجات، أعلنت لجان مقاومة عن تنظيمها في 30 يونيو الجاري، للضغط على الحكومة للتراجع عن الإصلاحات الاقتصادية.

وأظهرت المقاطع، خروج بعض أفراد الشرطة من ساحة الحرية أثناء حديث وزير الداخلية، وهو ما يعتبر تمرداً من قوات نظامية على الدولة.

ونصح وزير الداخلية، الجنود بالتزام الانضباط وتقدير القادة والمهنة، وخيّرهم بين البقاء في سلك الشرطة أو الاستقالة بكل احترام.

وقال الوزير في خطابه “لن نسمح بعدم الانضباط ومن لا يريد العمل عليه أن يغادر، لأن البلد لن تنكسر لأحد وهذه المهنة أيضاً لن تنكسر لأفراد”.

وأكد اهتمام وزارته بترقية وتطوير بيئة العمل وجعلها جاذبة لمنسوبي الشرطة حتى يضطلعوا بالدور المنوط بهم في حماية الأرواح والممتلكات، وشدد على أن قوات الشرطة ظلت تقوم بأدوار فاعلة ومهمة تجاه المجتمع في أحلك الظروف، مما يتطلب توفير كافة مُعينات العمل اللوجستية.

وجدّد الوزير التأكيد على توفير الحياة الكريمة لمنسوبي الشرطة وزيادة ورفع الرواتب بما يتماشى مع ما تواجهه الدولة من أوضاع  اقتصادية، مشيراً إلى أن قوات الشرطة تتميز بالانضباط وستمضي مسيرتها رغم الصعاب التي تواجه ظروف البلاد.

من جهته، جدد مدير عام قوات الشرطة، خالد مهدي إبراهيم، حرصهم على توفير كافة متطلبات قوات الشرطة خاصة دعم ومعالجة الهيكل الوظيفي باتخاذ تدابير ومعالجات تحفظ الحقوق، بجانب توفير الحماية القانونية لرجل الشرطة لتأدية مهامه في حفظ الأمن وحماية الوطن ومكتسباته، مؤكداً أن مسيرة قوات الشرطة ماضية في تخطي كافة العقبات حفظاً لأمن وسلامة الوطن والمواطن.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!