لجنة التمكين: مخطط مسلح لإجهاض الثورة في 30 يونيو

 

الخرطوم – الصيحة

كشف عضو لجنة إزالة التمكين وجدي صالح، أن عناصر يتبعون للنظام البائد وصفهم بالفلول، خططوا لإجهاض الثورة بالسلاح والتظاهر يوم 30 يونيو الحالي.

وقال وجدي في مؤتمر صحفي للجنة مساء أمس  (خلال الفترة الماضية خططوا للإجهاز على الثورة، وكان لا بد للجنة التفكيك أن تتخذ الإجراءات لإيقافهم).

وأكد صالح أن التآمر امتد من داخل سجن كوبر وتم استلام هواتف، قال إن فيها من معلومات وصفها بالخطيرة، وتعهد بالكشف عنها في وقتها، وأضاف (سنكشف من هم الذين يتعاملون سراً مع الفلول من داخل وخارج البلاد من الهاربين).

وقال (الهواتف وجدناها مع من قالوا لنا ألحسوا كوعكم،  نافع والمخلوع البشير وعلي عثمان وعبد الرحيم محمد حسن وآدم الفكي وغيرهم). وأوضح صالح أن بعض اجتماعات منسوبي النظام البائد انعقدت في العاصمة والولايات للتخطيط لـ(30) يونيو ليجعلوا منها يوماً أسود بحسب وصفه، وقال (لكي يجعلوا من ٣٠ يونيو يوماً أسود وسنحتفل نحن والثوار بالذكرى التي اقنعنا بها المجتمع الدولي بوحدتنا التي توحدنا بها في ذلك اليوم)، وأضاف (الكيزان لن يحكمونا ثانية لأنهم مرتبطون بالإرهاب). وكشف وجدي أنهم رصدوا حركة لأموال أكثر من (٦٤) مليار جنيه في أقل من ٩٠ حساباً تم رصد حركتها في فترة زمنية قصيرة، وقال (إنهم يسندون حركاتها لموظفي بنوك)، وتعهّد باتخاذ إجراءات ضدهم، وأضاف (نناشد أبناء الشعب من المغتربين لا تحولوا أموالكم  عبر تجار العملة)، وأشار إلى أن دول جوار قبل أيام قامت بقفل حسابات لتجار عملة، وقال (نحن قفلنا حساباتهم في الخارج ونقول لهم أموالكم في خطر وحولوها عبر النظام المصرفي، لأننا لن نترك أي كتلة نقدية تتجاوز حدود المعقول في أي خزنة أو منزل خارج النظام المصرفي).

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!