(الاتحادي الأصل) يُحذر من الالتفاف على ثورة الشباب

الخرطوم: الصيحة الآن
حذر الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل، من الالتفاف على ثورة الشباب ومطالبها التي نريد لها أن تثمر عن انتخابات حرة ونزيهة، مؤكداً وقوف حزبه مع ثورة الشعب السوداني التي أطاحت بنظام الإنقاذ، مضيفاً “لا بد من مواصلة العمل لتفكيك دولة الحزب الواحد ونضم صوتنا لمن طالبوا بحكم انتقالي لمدة عام واحد فقط أوأقصاها عامين”.
وأعلن جعفر محمد عثمان الميرغني نائب رئيس الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل في مؤتمر صحفي عقده ظهر اليوم (الإثنين) زهدهم التام في أي منصب حكومي بالفترة الانتقالية على أن يتم التوافق لتكوين مجلس وزراء قومي مع احتفاظهم بحق المشاركة في المجلس التشريعي، داعياً لعقد مؤتمر قومي دستوري في النصف الثاني من الفترة الانتقالية بمشاركة الحركات المسلحة، مؤكداً إسهام حزبه، ورفضهم التام لحملات التشويه والإقصاء التي تعرضت لها الكيانات والفصائل التي شاركت في صناعة التغيير أياً كان حجمها وتأثيرها.
ودعا الأحزاب للاتفاق علي ميثاق شرف سياسي ضد الانقلابات العسكرية يجعل من انقلاب الجبهة الإسلامية في العام 1989 آخر الانقلابات الحزبية التي يشهدها السودان ،وقال إن وقف إطلاق النار ضرورة تقتضيها متطلبات المرحلة لكل حاملي السلاح، مشيداً بمبادرة عبد العزيز الحلو بوقف إطلاق النار تجاوباً مع الثورة.
وشدد الميرغني على مكافحة الفساد والمفسدين، إضافة للعمل على تجويد المنتج الصادر ومكافحة التهريب وفتح التجارة مع دول الجوار ومعالجة الأزمات الاقتصادية باعتبارها ذات أولوية في الراهن السياسي بالبلاد، مبدياً المشاركة برؤية حزبه في هذا الجانب بدعوة الدول الصديقة لإنشاء صندوق للدعم.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!