خميس أبكر: سأكون والياً للجميع

 

الخرطوم ــ الصيحة

قال والي غرب دارفور الفريق خميس عبد الله أبكر، إن قرار تعيينه والياً لولاية غرب دارفور يعتبر جزءاً من تنفيذ اتفاق السلام الذي وُقِّع بجوبا مؤخراً، مشيراً إلى أنها مسؤولية كبيرة تتطلب تضافُر الجهود لمصلحة الاستقرار والأمن وتحقيق التنمية المتوازنة.

وقال خميس بحسب وكالة السودان للأنباء، إن الوضع الموجود بولاية غرب دارفور خاصةً مدينة الجنينة يتطلب العمل المشترك من أجل تحقيق السلام، مشيراً إلى أن من أولويات  فترة تعيينه من الناحية الأمنية بولاية غرب دارفور معالجة الوضع المُعقّد في الجنينة، وأضاف “سنعمل على معالجة كل الاختلافات بصورة سلمية ولا نرغب في استخدام السلاح لمعالجه القضايا، بل ندعم الحوار بين المجتمع عبر المبادرات الاجتماعية لتحقيق التواصل”،  وأردف “الجنينة تضم ٤٣ قبيلة وأنا سأكون والياً للجميع”، مُطالباً الجميع بنبذ القبلية والجهوية لتحقيق الاستقرار بين مُختلف مُكوِّنات المُجتمع بكل السودان وبصفة خاصة دارفور، وقال إنّ هناك مؤتمراً لشكل الحكم سيُعقد قريباً لوضع العلاقة بين الوالي وحاكم الإقليم ورئيس الوزراء.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!