محلية قدير تستغيث .. الحرائق وصلت حتى كالوقي عاصمة المحلية

 

عدد القتلى غير دقيق

مشاركة مكونات أخرى كانت خارج النزاع

الحرية والتغيير: نطالب بالآتي….

مبادرة الشباب: نطالب بابقاء الجيش عاما كاملا  

نائب المدير التنفيذي: تم تأمين الامتحانات في ظروف صعبة

مدخل أول

تقع محلية قدير وعاصمتها مدينة كالوقي في المنطقة الشرقية جنوب مدينة ابو جبيهة ، وهي ضمن مثلث تالودي ، كالوقي ، والليري الغني بالموارد الطبيعية من ذهب وغابات ورعي وزراعة ، و تاريخيا لجا اليها الخليقة محمد احمد المهدي في بداية دعوته للمهدية ،و اتخذها منطلقا لدعوته . وسميت المحلية بقدير تيمنا بغار قدير والمنطقة التي تقع بالمحلية.

 

تعايش والفة

تتعايش بالمحلية مكونات عدة تشمل مكونات سكانية تمثل القبائل النوبية والعربية تصاهرت وتمازجت ، مكونة نسيجا اجتماعيا قويا قوامه الاخاء والمصاهرة ، ويقف على راس الإدارة الأهلية  أمير الكواهلة كالوقي ،  وتنضوي تحت قيادته كافة المكونات والقبائل بالمنطقة . كما يوجد امير للكواهلة بمحلية التضامن الترتر .

 

شرارة الخلاف

قبل عام تقريبا نشب خلاف حول حفر بئر مياه بين دار علي إحدى بطون الحوازمة ، وكنانة العريفاب ، اسفر عن مقتل شخص ، وتطور لاحقا بمواجهة قبلية عنيفة استخدمت فيها الاسلحة النارية راح نتيجة ذلك عددا من القتلى والجرحى وصفت اعدادهم بالكبيرة ، ولم تعرف أعدادهم لجهة تكتم الأهل للضحايا . وعدم وجود ثقافة فتح البلاغات بالشرطة ، حسب حوار  مع الوالي نشر بالصيحة سابقا .

 

 الصلح خير

ابان الأحداث الاولى عملت الحكومة المركزية والولائية على ايفاد وفد للمنطقة مثله امين عام الحكومة الاستاذ موسى جبر محمود وأعضاء لجنة أمن الولاية ، ووفد من الخرطوم كان من أعضاءه الوالي الحالي الدكتور حامد البشير ابراهيم جلست الوفد مع اطراف النزاع والاداره الأهلية والحرية والتغيير ولجان المقاومة وتوصل للصلح يكمل بصلح كبير.

عدم  ترحيل الجناة

ويرى مواطن من قدير فضل حجب اسمه أن الحل كان يمكن ان يتم بترحيل الأسر الجانية الي مكان آخر لمدة سنة حسب العرف السائد بين الإدارة الأهلية ، واضاف ذلك لم يتم مما فاقم المشكلة لاحقا ، ووصل الوضع للحال الذي نحن فيه الآن .

 

زيارة الوالي

مع تعيين الدكتور حامد البشير ابراهيم واليا لجنوب كردفان والذي كان ضمن وفد المصالحة  ، زار المنطقة بعد تجدد المواجهات ، وبعد جهود كارتونية وضع إطار صلح ووثيقة عهد وميثاق بين الاطراف المتصارعة وشهود من الإدارة الأهلية المتنازعة كنانة العريفاب ودار علي .

فشل المبادرات

ظهرت العديد من المبادرات المحتمعية من داخل وخارج الولاية ابرزها بقيادة رجالات الإدارة الأهلية من دارفور التي جلست مع كل الأطراف ورفعت تقريرها ، ثم مبادرة الادارة الاهلية لمحلية ابوجبيهة التي مكثت أكثر من ثلاثة أسابيع وبائت محاولاتها بالفشل  . ثم أتت مبادرة شباب تقلي برئاسة امير رشاد التي عرفت تفاصيل المشكلة ، وذهبت في الحل ومازالت جهودها مستمرة ومع  المناوشات من جديد ، و اشتباك للمرة الثالثة قد توقف المبادرة .

تجدد الاقتتال

قبل فترة تجدد الاشتباك بين الطرفين تم بموجبه إرسال قوات فصلت بينهما . الا ان تجدد القتال قبل أيام في منطقة الشبكة بمواجهات مسلحة واستخدام للاسلحة بكثافة زاد الوضع اشتعالا واكتملت الفتنة بسقوط ضحايا وجرحى لم تعرف حصيلتهم حتى الآن لعدم حصرهم ، والتكتم عليهم .

 الطوارئ وحظر التجوال

اعلنت لجنة امن  ولاية جنوب كردفان برئاسة الوالي الدكتور حامد البشير حالة الطوارئ وحظر التجوال من الساعة الخامسة مساء وحتى السادسة صباحا  واعتبرت لجنة أمن الولاية منطقة ( الشبكة) محل النزاع منطقة عسكرية ، وامرت باجلاء السكان منها ، كما منعت استخدام الدرجات النارية.

واكد الوالي ان القوات المسلحة تمكنت من فرض سيطرتها على الاوضاع ، وفوجت تعزيزات عسكرية إضافية الي المنطقة لبسط الامن وفرض هيبة الدولة ، مبينا متابعة الامور لحظة بلحظة مع لجنة أمن المحلية ، واكد هدوء الاحوال الامنية  ، ودعا الوالي اطراف النزاع لضبط النفس وإيقاف نزيف الدم  ، واستغاث الوالي بالمركز لتوفير الدعم والسند .

خسائر كبيرة

الأنباء الواردة من محلية قدير ابانت تأثر قرى قنيطير ، مبروكة ، والصافيه ، الحميض ، الجمبه وابوشريفة ، والفرقان ، وتاثرت بالحرائق حتى إحياء داخل مدينة كالوقي عاصمة المحلية بحرائق نشبت يوم أمس الاثنين ،  حيث تسمع أصوات الرصاص ، وتشاهد ألسنة اللهب والدخان ،  وبموحب ذلك فقد البعض الانفس و الممتلكات والاموال و وشردت الأسر من الطرفين ، تخوف البعض عن عدم الاستطاعة الزراعة هذا الموسم ، كما توقف العمل ببعض المناجم .

الفزع والمناصرين

كداب بعض المجتمعات المحلية لديها ظاهرة الفزع ، وهي التجمع والذهاب لمناصرة القريب او الأهل ومن تربطك به صلة القرابة ، هذه الظاهرة فاقمت الأزمة وساعدت لتمدد النزاع وشمل مكونات اخرى كانت بعيدة عن النزاع وادخل المنطقة في دوامة من الدماء قد تمتد اثارها لكل الولاية لجهة التداخل القبلي والتحالفات والمصاهرة . نخشى من دارفور أخرى . والغريب أن الصراع بين مكونات مجتمعية عربية لوحدها .

الوضع اسوء

ووصف بيان للحرية والتغيير بمحلية قدير بتاريخ ١٣ يونيو الجاري تحصلت (الصيحة) على نسخة منه ، وصف الوضع بالاسوء ، محملا الوالي نزيف الدم وانحيازه لفئة – حسب زعم البيان – ، واتهم البيان الجهات الرسمية بعدم قيامها بالدور المنوط بها ، مما شجع المجرمين ، والمتفلتين ، وتجار الحرب وقاطعي الطرق بالقيام بأعمال وحشية تجاه المواطنين العزل .

 الحل لا بالجوديات

وطالب بيان الحرية والتغيير قدير الحكومة بفرض هيبة الدولة والقبض على المجرمين الذين لهم الذين لهم أرقام بلاغات بسجلات الشرطة والمتسببين والمناصرين في الأحداث ، واكد البيان أن القضية لا تحل بالجوديات والمبادرات المجتمعية ، بل بفرض القانون وهيبة الدولة .

مناشدة المكون العسكري

وطالب بيان الحرية والتغيير رئيس مجلس الوزراء بإنهاء تكليف الوالي فورا ، ومناشدا المكون العسكري بمجلس السيادة للتدخل المباشر والعاجل لوقف نزيف الدم ، واصفا الوضع بالاخطر مما يتصوره العقل .

 

الدولة لا تهزم أمام تجار الحرب

وشخص بيان من المبادرة الشبابية للسلام والتعايش الأزمة بنزاع حول منجم ذهب ، وطمعا في الذهب ، وزعم البيان التخطيط من كوادر المؤتمر الوطني ، والمؤتمر الشعبي ، مشددا أن الدولة لا تنهزم أمام تجار ووكلاء الحرب ، واشاد البيان بقرار لجنة أمن الولاية بجعل الشبكة تحت سيطرة القوات المسلحة ، وخالية من السكان .

مطالب الشباب

طالب بيان الشباب باتخاذ الاجراءات الادارية والعقابية الصارمة ، وتجميد عمد العموديات الضالعة في النزاع من كنانة ، دار علي ، اللونانق ، والكواهلة ، طالب الحكومة بابقاء الجيش بالشبكة عاما كاملا ، واعتقال القادة الشعبيين من الإدارة الأهلية الذين يفوجون للفزع والمناصرين .

تامين إمتحانات الأساس

اكد نائب المدير التنفيذي بمحلية قدير الاستاذ بأبو عبد الجليل عن تامين كامل للامتحانات لمرحلة الأساس التي انتهت اليوم ، واضاف تم التأمين في ظروف وصفها بالصعبة . رافضا الإدلاء بأي معلومات عن الوضع بالمحلية  ، واحترمت (الصحيفة) وجهة نظره لحساسية الموقف .

حرائق بالاحياء

وعلمت (الصيحة) من مصادرها الخاصة أن الأحداث تمددت يوم امس ودخلت اطراف ومكونات أخرى كانت خارج النزاع ، لجهة هجوم تعرض له فريق اسفر عن مقتل خمسة أشخاص ، عطفا على مقتل رجل اخر . أحداث جعلت النزاع يصل الي إحياء مدينة كالوقي عاصمة المحلية ، وشوهدت السنة اللهب والدخان في حي لفوفة .وما زال الموقف غامضا ، والتوتر سيد الموقف ، وحالة استقطاب حاد تعيشها المحلية ، وعند سؤال احد الاشخاص عن الوضع بالشبكة مكان الخلاف ، قال ساخرا الشبكة وين ، يرحمها الله ، نحن داخل كالوقي بنسمع صوت الزخيرة . ووصف شهود عيان الاوضاع بالمسخنة خالص ، والحرائق شغالة، والوضع بايظ .

الحل في فرض هيبة الدولة

عند السؤال عن الحل أجاب البعض الحل في فرض هيبة الدولة ، والقبض علي المتفلتين ، ودعاة الفتنة ، وطرد الطرفين من الجبال التي لجأ اليها البعض .وفتح الطرق ، ومنع المناصرين والفزع من دخول مناطق النزاع .

من المحرر

نأمل أن يحقن الله الدماء ، ويصلي النفوس ، ويجعل الولاية تعيش امنا واستقرارا ، ويهدي الاهل من كنانة العريفاب ومناصريهم ، ودار علي وحلفائهم ليجنبوا الولاية دماء جديدة . والدهشة تقفز عندما نرى مكونات واحدة تتقاتل هكذا بلا هدف ووعي .

 والي نهرالنيل تنجح في نزع فتيل اعتصام العبيدية

نهرالنيل عمر حسين النور

قطعت والي نهر النيل دكتورة /آمنة أحمد محمد أحمد المكي بمشروعية مطالب اعتصام العبيدية و المتعلقة بالخدمات الاساسية للمواطنين والمسؤولية المجتمعية لنشاط التعدين.

 التعبير السلمي

وأكدت والي نهر النيل لدى مخاطبتها صباح أمس الاعتصام بمنطقة سوق طواحين العبيدية أن حق التعبير السلمي عن المطالب مكفول وهو واحدة من ثمرات ثورة ديسمبر المجيدة .

 تباين وجهات النظر

وبعد لقاء مطول استمر زهاء الخمسة ساعات بين الوالي واللجنة الأمنية وعدد من أعضاء الحكومة مع لجنة الاعتصام من لجان المقاومة واللجان الإدارية و الشركة السودانية للموارد المعدنية بمنطقة سوق العبيدية تم من خلاله نقاش جميع مطالب الاعتصام وتباين وجهات النظر بين حكومة الولاية والشركة السودانية للموارد المعدنية حول نصيب المجتمعات المحلية من المسئولية المجتمعية وتنفيذ مشروعاتها.

 خلاف لصالح المواطن

وقالت آمنة المكي يجب على الحكومة ان تقدم الخدمات الأساسية للمواطن  ونفت والي نهر النيل ما أثير حول رفضها لتنفيذ مشروعات المسئولية المجتمعية لشركات التعدين وأبانت أن الخلافات هي لصالح المواطن وتثبيت حقوقه قائلةً :(الحكومات ستزول ولكن نريد أن نثبت حق المواطن) .

 رؤية حكومة الولاية

وأوضحت الوالي رؤية حكومتها حول تنفيذ مشروعات المسئولية المجتمعية عبر لجنة  تضم  الحكومة متمثلة في إداراتها المتخصصة  والشركة السودانية للمعادن أو أي شركة أو جهة دافعة للمسؤولية المجتمعية وتضم ايضا المكون المحلي من اهالي المنطقة المعنية بالمسئولية المجتمعية والذي يقوم باختيار  المشروعات الخاصة بالمنطقة.. ويتلخص دور اللجنة في متابعة تنفيذ المشروعات ومعرفة انصبة المجتمعات المحلية للمسئولية المجتمعية من الشركات؛

 مصلحة المواطن

وأوضحت أن نصيب الولاية من التعدين لا

يتماشى مع الضرر  الذي يسببه التعدين وطالبت سيادتها ان تكون الولاية طرفاً في العقودات ولها حق المراقبة لشركات التعدين وقالت يجب أن تسقط كل العقودات السابقة التى لا تخدم مصلحة المواطن وتحفظ حق الدولة في منتجها القومي الذهب.. وأوضحت انهم خاطبوا الشركة السودانية لتسليم مشاريع المسؤولية المجتمعية السابقة وفق القوانين واللوائح المالية عبر إدارة الشراء والتعاقد وان تقوم الشركة السودانية بالتنازل عنها..

 قفل التعدين

وجددت والي نهر النيل دعوتها المتكررة لقفل التعدين على وضعه الراهن وعدم  التصديق لشركات جديدة إلى حين مراجعة شركات الامتياز وعقوداتها وشركات معالجةمخلفات التعدين وضبط التعدين الأهلي بعمل سجل للمعدنين وضبط الأجانب بمناطق التعدين.

 واجب الحكومة

وأكدت والي نهر النيل دكتورة آمنه أحمد محمد أحمد المكي التزام حكومتها بالعمل على تنفيذ كل مطلوبات الاعتصام مشيرةً إلى ان كثير منها بدأ العمل فيه فعلياً وهي حق وليست مِنّه ومن واجب الحكومة.

 مشروعات بديلة

وقالت والي نهر النيل أنها أصدرت مرسوماً ولائياً بإزالة كل الخلاطات والغسالات والطواحين بالمناطق السكنية والزراعية والرعوية  وأكدت استعداد حكومتها لتبني مشروعات بديلة لكسب العيش للمتضررين من الإزالة.

 مياه العبيدية

وأكدت آمنه المكي ان حكومتها بدأت فعلياً تنفيذ المشروعات الخدمية بالمنطقة وأعلنت عن مصادقتها بانشاء قسم للشرطة بسوق العبيدية لحفظ الأمن وضبط عملية التعدين بجانب مشروعات مياه سوق العبيدية  ومياه قري العبيدية الفاروق والذي بدأت الشركة فعليا في توريد مواد المشروع ومن المتوقع ان يبدأ العمل مطلع الاسبوع المقبل..

وأكد اللواء الطاهر مدير عام شرطة الولاية على إنشاء قسم الشرطة وعمل حملات لضبط السوق وترحيل الشرطة من منطقة الكريو..

كما أكد السيد حامد رئيس نيابة الولاية أن قضايا شهداء الثورة تسير بصورة ممتازة وربما تكون نهر النيل هي الولاية الأولى التي بدأت في جلسات محاكمة قاتلي الشهداء..

خلافات شخصية

فيما نفي  مدير الشركة السودانية للموارد المعدنية بولاية نهر النيل وجود أي خلافات شخصية او أجندة أخرى مع والي الولاية مشيراً الى ان الشركة السودانية تحكمها قوانين ومهمتها التحصيل ولاتقرر في توزيع الانصبة واضاف (اننا محكومين بلوائح تنظيم التعدين.

 

 القوانين المنظمة

ونوه الماحي إلى خلل واضح في القوانين  المنظمة لعملية التعدين خاصةً ما يختص بالمسئولية المجتمعية قائلاً أنها وضعت إبان العهد البائد وهي نافذه ومضطرين للتعامل معها.

 حلول توافقية

وأبدى الماحي في تصريحات صحفية عقب الاجتماع سعادته بوصول كل الأطراف إلى حلول توافقية مرضية لكل الأطراف.

 

 تنفيذ المطالب

وقال ممثل الشركة السودانية حذيفة أن الجميع توافق علي تنفيذ المطالب بجدولة زمنية محددة مؤكداً أن كل التقاطعات والتباين في وجهات النظر التي أدت الي تأخير المشاريع تم التوافق حولها.

واكد إلتزام الشركة السودانية للموارد المعدنية بكل مايليها من مطالب بعد أن تم الاتفاق على آلية تنفيذ مشروعات المسؤلية المجتمعية.

 مشاكل المنطقة

وقال مدير المكتب الإعلامي عضو لجان المقاومة وحدة العبيدية الفاروق مامون أبشر أنهم دخلوا في الاعتصام ابتداءً من يوم السبت الماضي بعد أن طرقوا أبواب الدولة من المحلية وحتى مجلس الوزراء بطرح مشاكل المنطقة من تردي بيئي وتعليمي وجرائم وافدة بسبب التعدين الأهلي وقال أن كل قرى العبيدية توافقت على المذكرة المطلبية للاعتصام بعد تنوير من لجان المقاومة استمر لمدة خمسه وعشرين يوماً.

 دعم الحكومة الانتقالية

وأكد مامون دعمهم الكامل للحكومة الانتقالية متمثلة في الدكتورة آمنة أحمد محمد أحمد المكي وقال ان دعمنا لها لا ينفي مطالبتنا بحقوق أهلنا.

 

 رفع الاعتصام

وفي ختام الاجتماع توافقت كل الأطراف على تنفيذ مطلوبات المذكرة وبموجب هذا التوافق تم رفع الاعتصام والذي استمر لمدة أربعة أيام.

[10:19 am, 14/06/2021] بهاء الدين قمر الدين: “٨٢٠٤” طالب وطالبة يجلسون لامتخانات الشهادة السودانية بشرق دارفور

الضعين_ ابو بكر الصندلي 

كشفت وزارة التربية والتوجيه شرق دارفور في اجتماع اللجنة العليا لامتحانات الشهادة السودانية الذي انعقد  بقاعة امانة الحكومة بشارع المطار الضعين  بحضور كافة اعضاء اللجنة عن اكتمال كافة  الاستعدادات  والترتيبات لإمتحانات الشهادة السودانية،  وقال مادبو دلدوم  المدير العام لوزارة التربية والتوجية بالولاية ان الوزراة وضعت اخر اللمسات لإنطلاق امتحانات الشهادة السودانية مبينا ان الامتحانات ستنطلق في التاسع عشر من الشهر الجاري  وقدم دلدوم تنويرا شاملا حول الامتحانات من توفير الخدمات من كهرباء وماء  بمراكز الامتحانات  والترحيل والتامين  من قبل الاجهزة الامنية وتهيئة البيئة وتذليل كافة العقبات المتعلقة بالامتحانات من وقود وغيره من احتياجات،

وقال عدد الطلاب الجالسين للامتحانات بريوع الولاية”٨٢٠٤” طالب وطالبة يتوزعون علي “٥٧” مركز منها  “٢٥”مركز داخل مدينة الضعين  “٣٢” خارج رئاسة الولاية ويراقب الامتحانات “٥٥١”

مراقب ،من جانبة اكد الدكتور محمد عيسي عليو   والي شرق دارفور ان حكومة الولاية  ستضع كافة امكانياتها لامتحامات الشهادة السودانية وستكون لجنة امن الولاية في انعقاد مستمر خلال فترة الإمتحانات تاكيدا لاهمية الامر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!