التحالف السوداني يُطالب بإيجاد حلول لتوفير الموارد لتنفيذ الترتيبات الأمنية

 

القضارف- فاطمة علي

أكد عضو مجلس شركاء الفترة الانتقالية رئيس التحالف السوداني، الفريق خميس عبد الله أبكر، أن التغيير الذى أحدثته الثورة واتفاقية السلام تغييرٌ في المفاهيم وليس في الأشخاص، ووصف اتفاق السلام بأنه يمثل إضافة حقيقية للشعب السوداني.

وطالب أبكر لدى مخاطبته مساء أمس، لقاءً جماهيرياً حاشداً بميدان التضامن في القضارف، نظّمه التحالف السوداني، طالب بتنفيذ الترتيبات الأمنية وإيجاد الحلول لتوفير الموارد حتى يتم تنفيذها مع كل البنود المُضمّنة في اتفاقية السلام، داعياً كل مكونات الشعب السوداني بحماية الثورة.

وقال خميس، إن السلام هو مدخل لرتق النسيج الاجتماعي وتحقيق العدالة الاجتماعية خاصة، وأشار إلى الأساليب الفاسدة التي كان يستخدمها النظام البائد لبث الفرقة بين فئات المجتمع السوداني، وأكد أنه بعد نهاية الفترة الانتقالية ستكون هناك انتخابات، وتمنى أن يكون التصويت فيها مبنياً على اختيار صاحب البرنامج الأفضل وليس عن طريق الانتماءات الحزبية فقط، وأشار خميس إلى أن ولاية القضارف تمتلك موارد طبيعية كبيرة، وشدد على أن المرحلة الحالية تتطلب توجيه الموارد للتنمية حتى ينعم بها المواطنون، ودعا لتوجيه كل الطاقات والإمكانيات، خاصة طاقات الشباب نحو الزراعة والإنتاج، وقال إنها المخرج الوحيد للبلاد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!