تطورات خطيرة في ملف نجم الهلال تنذر بأزمة دبلوماسية

جورج ديدا: السفارة الزيمبابوية تدخلت ووعدت بمخاطبة الخارجية السودانية

 

الخرطوم-  ناصر بابكر

تفيد متابعات “الصيحة” أن الساعات الماضية شهدت تطورات خطيرة في ملف أزمة اللاعب “جيسي لاست” مع نادي الهلال بصورة تنذر بتحول القضية إلى أزمة دبلوماسية.

 

وبحسب ما تحصلت عليه (الصحيفة)، فإن وكيل اللاعب خاطب السفارة الزيمبابوية بشكل رسمي بما يتعرض له “جيسي” بالخرطوم وبما وصفه بالاحتجاز غير المشروع لمواطن زيمبابوي من قبل نادي الهلال وحرمانه من جواز سفره والعودة إلى بلاده.

وكيل صانع الألعاب الزيمبابوي أكد في حديث لــ(الصيحة) تلك المعلومات وقال: كنت حريصاً على إبقاء الأمر في الإطار الرياضي رغم أن ما فعله الهلال مع اللاعب لا علاقة له بالرياضة ولا بالإنسانية لكنني مع ذلك كنت حريصًا على حل المسألة بشكل ودي أو عبر المؤسسات الرياضية الدولية وأضاف: بعد طرح الأمر في وسائل الإعلام وتسليم الهلال رواتب اللاعب المتأخرة ظننا أن المسألة انتهت وأن جيسي سيتسلم جوازه ويتمكن من العودة إلى بلاده لكننا كنا مخطئين.

جورج ديداواصل حديثه وقال: منذ تسليم اللاعب رواتبه مساء الثلاثاء ونحن لا نسمع سوى عبارة “غداً، غداً، غداً” بشأن الجواز وفي كل مرة يتم اخلاف الوعد دون مبرر ودون إبداء أسباب ودون اكتراث لحق اللاعب في السفر وفي امتلاك جواز سفره، لذا لم يترك لنا الهلال خيار سوى اللجوء لسفارة بلادنا لتتدخل لأن الأمر لم يعد رياضياً وإنما احتجاز مواطن زيمبابوي بشكل غير مشروع وبطريقة مخالفة لكل القوانين الدولية التي تؤكد أن من حق كل مواطن امتلاك جواز سفره.. واردف “جورج”: السفارة أخطرتنا أنها ستتحرك فوراً هذا الصباح “أمس” وتتولى المسألة وأنها ستخاطب وزارة الخارجية السودانية وتطلب تفسيرات لما يتعرض له المواطن الزيمبابوي “جيسي لاست” بالخرطوم مع المطالبة بإطلاق سراحه ومنحه جواز سفره فوراً ونحن نتوقع أن يتم إنهاء المسألة خلال ساعات بواسطة السفارة لكن الأمر بلا شك سيكون بمثابة نقطة سوداء بالنسبة للحكومة السودانية التي لا يجب أن تسمح بمثل هذه الممارسات.

وتساءل وكيل اللاعب الزيمبابوي في ختام حديثه قائلاً: هل جيسي مهاجر بطريقة غير مشروعة؟ هل جيسي متورط في قضية دولية متعلقة بالحكومة السودانية؟ هذه فقط الحالات التي يمكن أن يتم فيها احتجاز جواز شخص وما عدا ذلك فإن الهلال يخالف كل القوانين الدولية بما يفعله ولا بد من التأكيد أن مسألة جواز السفر و”الرواتب والمخالصة والعقد” أمور مختلفة فاللاعب من حقه الحصول على جوازه وهو حق بكل القوانين الدولية أما الخلافات التعاقدية فهناك جهات معنية بحلها والفصل فيها وأنا قلتها من قبل إن “الفيفا” سيفصل بيننا في مسألة مستحقات نهاية العقد.

وتفيد متابعات “الصيحة” أن الملف شهد تطورات جديدة أمس حيث تلقى اللاعب اتصالاً من مسئول بالهلال لتحديد موعد لحضوره للمكتب التنفيذي لنادي الهلال لاستلام جواز سفره.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!