الكرة السودانية تفجع بوفاة مفاجئة لرئيس الأمل عطبرة

الخرطوم: الصيحة

فجعت الكرة السودانية مساء الأربعاء بالوفاة المفاجئة لأحد ركائزها الإدارية، رئيس نادي الأمل عطبرة جمال حسن سعيد.

وتوفي سعيد مساء أمس الأول بمدينة عطبرة.

وبحسب مصدرين مختلفين تحدثا لكووورة، فقد أصيب رئيس نادي الأمل الراحل، بفيروس كورونا المستجد قبل فترة قصيرة، وظهرت آثار الإصابة عليه بشكواه من آلام شديدة في البطن.

وأضاف المصدران أنه تم الترتيب منذ يوم الخميس الماضي، لوصول الراحل إلى الخرطوم.

وأوضح: “تسابق رياضيون في الحجز له بمستشفيين مختلفين، وفي أحدهما تم الكشف عليه بشكل مكثف، فتأكدت إصابته بكورونا، وبدأ في التحسن منه يوم الثلاثاء”.

واتفق المصدران على أن رئيس الأمل الراحل، طلب العودة من الخرطوم إلى مدينة عطبرة، وأصر على ذلك وعاد إليها يوم الأربعاء، لكنه توفي فور دخول منزله.

وكشفا: “لقد سقط على الأرض وتوفي فوراً، بسبب سكتة قلبية”.

وتحفل مسيرة الراحل جمال حسن سعيد مع نادي الأمل بتاريخ ناصع، حيث كان لاعبًا له في سبعينات القرن الماضي، وبعد اعتزاله تدرج في العمل الإداري بالنادي حتى وصل لرئاسته، وقد انتخب آخر مرة كرئيس في 2018.

 

وعاش نادي الأمل عطبرة تحت رئاسة سعيد فترة ذهبية، فقد كان وراء مشاركته في بطولة كأس الكونفدرالية الأفريقية في آخر مرتين للفريقين، كان آخرها النسخة الجارية.

ويعتبر الراحل من أقوى رؤساء أندية الدوري السوداني الممتاز، ويشهد على ذلك موقفه التاريخي برفضه خوض الدوري في أزمة 2017، وقد تضامن معه نادي الهلال وقتها.

كما اعتبر من المناصرين والمدافعين بقوة عن حقوق أندية الدوري السوداني، وكثيرًا ما أوكلت إليه الأندية حمل قضاياها في مشكلاتها وأزماتها مع الاتحاد السوداني.

وقال إبراهيم خضر العضو النشط بمجلس إدارة نادي الأمل عطبرة: “بوفاة جمال حسن سعيد، فقدنا كل شيء بنادي الأمل، وندعو الله أن يتقبله قبولاً حسنًا ويغفر له ويدخله فسيح جناته”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!