التغيير: الوثيقة الدستورية أُعدّت على”عجلٍ” ومُشاركة الأحزاب في الانتقالية “ورطة”

 

الخرطوم ــ الصيحة

أقرّ القيادي بتحالف الحرية والتغيير حيدر الصافي بأن إعداد الوثيقة الدستورية تم بصورة مُتعجِّلة ولم تمنح القوى السياسية فرصة لإعداد مرجعياتها الفكرية لتحقيق القيم السياسية، ووصف مُشاركة الأحزاب في الفترة الانتقالية بـ”الورطة” لأنها فترة تجريب.

وشدد الصافي خلال حديثه لبرنامج “حديث الناس” بقناة النيل الأزرق على ضرورة وجود مُبادرة لرفع المُعاناة عن المواطنين ومعالجة تردي الخدمات، واعتبر الاجتماع المشترك لمجلسي السيادة والوزراء بأنه أكبر تشويه للفترة الانتقالية، ولفت الى أن غياب المجلس التشريعي هي مشكلة تم خلقها بغرض المُحاصصات، وأقرّ بوجود خلافات في الولايات بشأن التشريعي.

في سياقٍ منفصلٍ، أبدى الصافي، انزعاجه مما يجري للأجهزة العدلية بإقالة رئيس القضاء، واعتبره رسالة تخويف تسلب القضاء الاستقلالية وتضعه تحت ضغط السلطة التنفيذية والسيادية.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!