معتصم محمود يكتب :  هلال تمام وصيف أي كلام

ـ  صدقت توقعاتنا وسحق الهلال منافسه السوكرتا برباعية ولا أحلى .

ـ قلناها في أول زاوية بعد القمة، الهلال أفضل فريق بالممتاز والوصيف أي كلام .

ـ كتبنا عن فوز الصدفة في مباراة قمة كان فيها الهلال سيد الميدان، سيطرة مطلقة، هجوم متواصل فيما اكتفى الفريق الأضعف بالتكتل الدفاعي والهجمات المرتدة والسقوط الانهزامي لكسب الوقت.

ـ قلنا إن تيري أكبر وهمة وجكسا هداف السودان بل أفريقيا الأول .

ـ عيال أسامة عطا المنان أكدوا ما كتبناه حين أخرجوا  تيري نظيفاً فيما سجل جكسا رباعية ولا أحلى  .

ـ الهلال لا يعاني من أي عقم  هجومي في وجود أفضل مهاجمي السودان .

ـ الهلال يملك (جكسا، مويس، الشعلة وموسى)  أفضل مهاجمي السودان والعلة في الطريقة البئيسة والتشكيلة الخطأ .

ـ الدفع بجكسا وحيداً في المقدمة الهجومية أفقد الهلال القمة ومن قبلها السباق الأفريقي .

ـ أمام السوكرتا دفع البرتغالي بالشعلة مع جكسا وأتى بروووفا في صناعة اللعب  فانحلت المشكلة وظهر الهلال كما ينبغي  .

ـ إن أراد الخواجة مواصلة الانتصارات العريضة  فعليه اللعب بثنائية في الهجوم  .

ـ من العار أن يلعب الهلال الدوري المحلي بمهاجم واحد في وقت يتكتل فيه الخصوم دفاعاً .

ـ حتى الوصيف تكتل دفاعاً وواجه الهلال بثلاثة محاور  .

ـ إيجابيات حل القطاع الرياضي ظهرت من أول مباراة .

ـ لا نريد القول إن الطاهر كُج الهلال وأن اللاعبين لا يطيقونه  فقط نقول له (أما رأيت فرحة اللاعبين  بغيابك)؟

ـ الكل في انتظار اجتماع اليوم بخصوص تشكيل القطاع الرياضي .

ـ ليس هناك أفضل من قاقارين وأحمد عافية ثم النقي .

ـ لمساعدة الخواجة يبدو صلاح محمد آدم الأنسب.

ـ كثير من أبناء الهلال مؤهلين للمهمة لكن إجادة الإنجليزي تبدو مطلوبة مع مدرب لا يجيد العربية .

ـ الكل في انتظار القرارات التصحيحة رغم الخوف من تراجع سوباط  .

ـ إعلام ود يونس  يزعم أن الرجل بااااق بمنصبه والمغادر نزار  !!

ـ نعلم أن سوباط ضعيف الشخصية لكن لا نظن أنه ضعيف بالدرجة التي يصبح فيها ود يونس الرئيس الفعلي.

ـ رئاسة الهلال تتطلب مقدرات مالية وإدارية لا يملك  ود يونس الحد الأدنى  .

ـ رئاسة الهلال ليس تأجير أقلام للنفخ الكضاب .

ـ من يعتقد أن بإمكانه ترؤس الهلال بواسطة الراعي السعودي واهم، ذلك أن الراعي تلكأ في تأهيل الاستاد وزاااااغ عديل من مستحقات جيسي وإبراهيم ندياي  .

ـ  في وجود الثلاثي الأقوى (إسماعيل، الفاضل، نزار) لا خوف على الهلال أما رامي فقد خذلنا ولعب على كل الحبال .

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!