انعقاد اجتماع  الدورة (52) للمجلس التنفيذي للمنظمة العربية للتنمية الزراعية

الخرطوم: سارة

ترأس وزير الزراعة بالمملكة الأردنية الهاشمية رئيس المجلس التنفيذي للمنظمة العربية للتنمية الزراعية معالي المهندس خـالـد موسـى الحنيفـات ، اجتماع المجلس التنفيذي للمنظمة في دورته  العادية رقم (52) والذي انعقد عبر تقنية الفيديو كونفرنس، بحضور أصحاب المعالي وزراء الزراعة وممثليهم أعضاء المجلس التنفيذي للمنظمة، وبمشاركة سعادة الوزير المفوض الأستاذ محمد خير عبد القادر، مدير إدارة المنظمات والاتحادات العربية ممثلاً للأمانة العامة لجامعة الدول العربية.

وقد ناقش الاجتماع مجموعة من البنود المدرجة في جدول أعمال المجلس  ومنها خطة عمل المنظمة وموازنتها المعتمدة بقرار المجلس الاقتصادي والاجتماعي وسير العمل في استراتيجية التنمية الزراعية العربية  المستدامة 2030  والبرنامج العربي للأمن الغذائي المستدام (2030) بجانب متابعة تنفيذ الإستراتيجية العربية لتربية الأحياء المائية 2017-2037 وقمة الأمم المتحدة بشأن النظم الغذائية لعام 2021. ومسار التعاون مع برنامج الغذاء العالمي والتعاون جنوب جنوب، بالإضافة إلى مساهمات المنظمة في دعم الدول العربية المتضررة )السودان ولبنان) والتعاون مع المؤسسة الإسلامية الدولية لتمويل التجارة والهيئة الخيرية الإسلامية العالمية (الكويت).

وقال معالي المهندس خالد حنيفات لدى مخاطبته فاتحة أعمال الاجتماع إن القطاع الزراعي والأمن الغذائي العربي يواجهان تحديات ومتغيرات عديدة أهمها شح المياه وتغير المناخ والازدياد السكاني الناجم عن موجات اللجوء المتتالية بما يستدعي توفير الغذاء الصحي والمستدام  والاستعداد لتقلبات المناخ في العالم واستخدام الموارد الطبيعية  وتشجيع الدول على تعزيز  التعاون الإقليمي وتشجيع الاستثمار في القطاع الزراعي لتحقيق الأمن الغذائي ودعم صغار المزارعين وتطوير قدراتهم للصمود أمام الصدمات والكوارث الناجمة عن تغير المناخ وانتشار  الأوبئة والصراعات.

من جانبه تطرق معالي البروفيسور إبراهيم آدم أحمد الدخيري مدير عام المنظمة العربية للتنمية الزراعية لدى مخاطبته الجلسة الافتتاحية للمجلس للتحديات التي تواجه المنطقة العربية في أمنها الغذائي والمائي وأمنها العام وتوسع دائرة عدم الاستقرار  في بعض البلاد العربية خاصة في فلسطين، متمنياَ أن تنعم الدول العربية بالأمن والاستقرار والرفاه وأن ترد للشعب الفلسطيني حقوقه كاملة غير منقوصة  .

كما أكد معاليه أن المنظمة قد واصلت إنفاذ الخطة المجازة في دورة الجمعية العامة رقم (36) والتي انعقدت في 30 سبتمبر 2020م، والتي قدمت فيها المنظمة  حزمة من البرامج والإجراءات للحفاظ على حيوية عمل المنظمة خدمة لدولها وإقليمها العربي، مؤكداً أن المنظمة قامت بجهود متعاظمة لتحقيق التواصل مع الدول العربية والهيئات والمؤسسات العاملة في المجال الزراعي من أجل التكامل والتناغم لتحقيق الأهدف المشتركة  المتعلقة بتحقيق أهداف التنمية المستدامة والأمن الغذائي العربي، في ظل التحديات التي تواجه الدول العربية والعالم أجمع جراء تفشي فيروس كورونا وتأثيراته على كل القطاعات الاقتصادية  وخاصة القطاع الزراعي، مما يستوجب اتخاذ الإجراءات الكفيلة لمواجهة الآثار السالبة لهذه الجائحة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!