إسماعيل حسن يكتب.. إلى متى هذه الجهالة…

* للأسف.. لا يمر موسم من المواسم، إلا وكان هنالك قرار من الفيفا بحرمان المريخ أو الهلال أو الاثنين معاً من التسجيلات، بسبب شكوى تقدم بها محترف سابق لم ينل مستحقاته كاملة.. أو مدرب لديه متأخرات قديمة..

* والأدهى والأمر.. بعض المحترفين الذين حكمت الفيفا لصالحهم، لم يشاركوا مع فرقهم ولا مرة، رغم التعاقدات التي أبرمت معهم.. فأي جهالة بالله عليكم هذه التي تتبارى مجالس إدارات فريقينا الكبيرين على التأكيد عليها من عام لعام؟؟!!

* حتى المحترفين الذين كانوا يشاركون “ما على قدر كده”!!!

* في ساحتنا المحلية كثيرون أفضل منهم بمراحل!!!

* وقد نبهنا إداريي الغفلة أكثر من مرة إلى أن عمليات التعاقد التي تتم مع معظم المحترفين والمدربين الأجانب السابقين، تديرها شبكة سماسرة وأرزقية من داخل وخارج السودان، استفادت عناصرها من ورائها أكثر مما استفادت القمة.. وحذرنا منهم عشرات المرات.. ولكن يبدو أن بعض الإداريين في مجلسي الناديين الكبيرين، أعضاء في هذه الشبكة.. إذ لا يعقل أن يقعوا في أفخاخها مئات المرات.. ولا يتعظوا من تجاربها المرة..

* عموماً.. فترة التسجيلات المقبلة ستكون في مطلع يوليو القادم.. ومن جانبنا لن نكل أو نيأس من تكرار النصح للسادة الأجلاء في مجلسي القمة، بأن يتجرأوا ولو مرة واحدة، ويصدروا قراراً قوياً شجاعاً، يعلنوا من خلاله صرف النظر عن التعاقد مع أي لاعب أجنبي، والاكتفاء بالمواهب المحلية وما أكثرها في صفوف فرق الشباب..

* قرار مثل هذا، لن يندم عليه الفريقان على الإطلاق.. بل يمكن أن نراهن على أنهما سيستفيدان منه كثيراً..

* على الأقل لن تكون هنالك شكوى ضدهما في السنوات القادمة..

* الشاهد عندما باركنا فكرة تغذية أنديتنا بعدد من المحترفين الأجانب، كنا نؤمل في أن تكون التغذية بنجوم أفضل من نجومنا مهارة وموهبة وانضباطاً.. ولكن للأسف النجوم الذين تعاقدت معهم أنديتنا، “أخير منهم نجومنا”.. كان من حيث المهارة أو من حيث الموهبة أو من حيث الانضباط.. وحقيقة لا ندري ما الذي يجبر نادياً على التعاقد مع محترف، بدون أن يضمن الإيفاء بمستحقاته من وإلى؟!

* بإمكانه أن يتحجج بالظروف الاقتصادية الصعبة التي لا تمكنه من التعاقد مع نجوم على مستوى، ويعلن ثقته في نجومه المحليين، ويكتفي بهم..

* لو فعل ذلك، فسيقف له الجميع تعظيم سلام..

* ختاماً لا يزال في الأمل بقية..

* الظروف الاقتصادية الآن، أسوأ مما كانت عليه حتى وقت قريب، وسعر الدولار يتصاعد يومياً إلى أرقام مهولة.. وبالتالي يصبح التفكير في تعاقدات جديدة مع محترفين جدد، ضرباً من الجنون..

* فما رأي مجلسي القمة؟!

آخر السطور

* غداً بإذن الله تقدم القمة عيديتها لجماهيرها، مباراة رفيعة المستوى.

* وكي يسهل عليها ذلك، يجب على لجنة التحكيم أن تعينها بحكم يكون بنفس المستوى، رفيع المستوى..

* سؤال فات علينا أمس.. هل تحوطت اللجنة المنظمة لانقطاع التيار الكهربائي؟؟

* نعلم أن بإستاد الهلال مولد كهربائي، ولكن الذي نعلمه أيضاً، هو أن مشاكله كتيرة!!

* وكفى.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!