حمدوك يُشبِّه مؤتمر باريس بـ”مؤتمر باندونق”

باريس ــ الصيحة

وضع رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، مؤتمر باريس لدعم التحول الديمقراطي في السودان، بمصاف مؤتمر تجمُّع دول عدم الانحياز في باندونق العام 1955.

وشارك السودان في مؤتمر باندونق بوفد برئاسة الزعيم إسماعيل الأزهري، لإعلان أنّ اللقاء كان بمثابة إنهاء للهيمنة الغربية، وعودة الدول «الافرو- آسيوية» إلى الساحة الدولية.

وقال حمدوك على صفحته بموقع التدوينات القصيرة «تويتر»، إنه وصل إلى العاصمة الفرنسية باريس بمعية آمال وأحلام ملايين السودانيين، وأجيال لم تعش لترى السودان الحُر المُستقر، ووصف لقاء العالم للسودانيين بـأنّه جاء بشكلٍ جديدٍ تماماً بعد الثورة المجيدة، وتعهّد بالعمل للاستفادة القصوى من هذا الزخم لإنجاز الحلم السوداني وتحقيق وعد ثورة ديسمبر.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!