شكر الله عز الدين .. غناء لا يمنح الخلود!!

الخرطوم: الصيحة

راهن تجربة شكر الله عز الدين لا يمنحه صك البقاء والخلود في أذهان المستمع السوداني والذي يعتبر من الحصافة بمكان ويمتلك أذن جيده تمكنه من التفريق ما بين الغث والثمين.. وشكر الله إذا أراد يوماً أن يذكر بالخير كأسلافه من كبار الفنانين عليه أن يتجاوز المفاهيم الصغيرة والآنية والاستسهال الذي يقود للتلاشي السريع والذوبان دون أن يترك أدنى أثر!!

مجمل المفاهيم الخاطئة التي كرس لها طه سليمان يمكن تفنيدها الواحدة تلو الآخري أذا توقفنا فقط عند تجربة محمود عبدالعزيز.. فهو لا يتغني بهابط الغناء ومع ذلك نجده نجم الحفلات الجماهيرية الأول.. وإذا نظرنا لقائمته من الأغاني نجد أنها خفيفة وذات إيقاع راقص تناسب أجواء الحفلات الخاصة والتي من خلالها تأتي (العدادات).

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى