رمضان حسن.. الصوت الحسن

الخرطوم: الصيحة

(دو)

ولد رمضان حسن في مدينة ود مدني عام 1929م وتوفي بالخرطوم في 23/8/1978م.. في وقفة عيد الأضحى المبارك. والده من قبيلة الزاندي.. درس الخلوة بقرية أم بلال ثم دخل المدرسة الأولية ولكنه لم يستمر في المدرسة النظامية بسبب ولعه وحبه الشديد للفن والغناء والموسيقى.. كان يغني ويردد أغاني الحقيبة مستخدماً آلة الرق ورغم معارضة والده الشديدة إلا أنه استطاع أن يستمر في هذا الاتجاه ونصحه أصدقاؤه أن يسافر إلى الخرطوم..

(ري)

رمضان حسن متعدد المواهب.. كان يجيد لعب كرة القدم ولعب بفريق الأهلي مدني وأيضا كان يهوى رياضة رفع الأثقال، وتعلم العزف على آلة العود بود مدني..انتقل إلى العاصمة في الأربعينات وسكن الديوم القديمة وبالتحديد ديم سلك الذي كان يعمل معظم سكانه بالسلكية والتلغراف ومن هنا جاء الاسم ومن أشهر سكان هذا الحي جمعة باب الله والد الموسيقار محمد جمعة الذي لازم رمضان فترة طويلة من الزمن وكان يعزف آلة الكمان مع رمضان في الحفلات الخاصة والعامة.

(مي)

كان رمضان حسن يمتهن مهنة الجزارة ثم انتقل للعمل بورشة الشاعر الغنائي عبد الرحمن الريح التي كانت تعمل في مجال المصنوعات الجلدية وتزوج رمضان بديم سلك ورزق بطفلين هما افتتان وعصام عازف باص بمركز شباب السجانة حالياً وعندما استمع عبد الرحمن لصوت رمضان احتضنه وتبناه فنيًا وبدأ يؤلف له الأغاني.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى