البرهان وماكرون يُؤكِّدان أهمية استقرار تشاد بعد رحيل ديبي

الخرطوم- الصيحة

بَحث رئيس مجلس السيادة الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الوضع في تشاد والمُساعدة التي من المُمكن أن يُقدِّمها السودان لاستقرار الوضع الجديد في دولة تشاد بعد رحيل الرئيس إدريس ديبي.

وتعهد الرئيسان خلال لقائهما الذي انعقد على هامش تشييع الرئيس التشادي الراحل إدريس ديبي امس في إنجمينا، بضرورة التنسيق بين بلديهما لترسيخ الأمن والاستقرار فى المنطقة.

وقال تعميم صحفي صادر عن إعلام رئاسة الجمهورية أمس، إن اللقاء بحث أيضاً الترتيبات والتحضيرات الجارية لانعقاد مؤتمر باريس لدعم السودان اقتصادياً، المُزمع انعقاده في السابع عشر من شهر مايو المقبل بالعاصمة الفرنسية باريس، ولفت إلى أن رئيس مجلس السيادة أكد تلقِّيه الدعوة لحضور المؤتمر، مبيناً أنه سيقود وفد السودان إلى باريس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!