وزير الأوقاف: القرآن دستور الدولة ولا خلاف عليه

الخرطوم – النذير دفع الله

أكّد وزير الشؤون الدينية والأوقاف نصر الدين مفرح, أن القرآن الكريم هو الدستور الحقيقي للدولة وللأمة, قاطعاً بأنه لا مجاملة في ذلك.

وأكد مفرح خلال مُخاطبته, حفل تخريج حَفَظَة القرآن الكريم بمجمع خلاوي الهدى بالمويلح أمس, أن الدولة ترعى شؤون المسلمين وتفف على مسافة واحدة من كل الأديان وإدارة التنوع, مشيراً الى أن البلد بها أكثر من ديانة سماوية والعديد من الديانات الثقافة الأخرى, وأكد مفرح أن اختلاف الأديان محل احترام ولا خلاف ولا صدام بين الأديان, وقال “لا يستطيع أحد أن يلزم الناس على أيديولوجية واحدة وأن التشدُّد الأيديولويجي وإجبار الناس على اتباع نهج مُحدّدٍ كان سبباً في سقوط النظام السابق”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!