جمعت بينهما صداقة عميقة.. الحلنقي: لهذا السبب رفض عمر الدوش أن يغني محمد وردي أغنية الود!!

الخرطوم: الصيحة

(1)

ويحكي إسحاق الحلنقي عن صديق عمره (كان الدوش حديثه همس لا تسمع صوته الا بصعوبة.. وهو كان شخصيىة بسيطة جداً ولا يفرق معه كثيراً أذا كان مقيماً تحت ظل شجرة أو قصر.. فالأمور عنده متساوية.. وعلى العكس من ذلك تماماً كنت أنا مشاغباً وأحب حياة الصخب والضجيج..

(2)

ولك أن تعرف أن الدوش حينما كتب أغنيته الشهيرة (الود) رفض أن يسلمها لمحمد وردي لأنه كان لا يحب الأضواء.. ومن المستحيل أن يوافق الدوش لصحفي بأن يجري معه حواراً.. ولكن الأضواء كانت تسعى إليه.. وأنا في فترة الشباب كنت أبحث عن الأضواء من خلال زياراتي للفنانين وعرض أغنياتي لهم.. ولكن الدوش كان لا يبحث عن الفنانين.. لا يوجد شاعر في السودان كتب الأغنية الرمزية كما كتبها عمر الدوش.. فهو كان بارعاً جداً في كتابتها.. والدوش في تقديري شاعر كتابته تصل الى حد العبقرية.

(3)

قلت للحلنقي في زمن ما وصفت بأنك شاعر نرجسي حينما كتبت (والله سعيد أنت يا البريدك أنا)؟ فقال (هذا المقطع بالذات رفضته لجنة النصوص وكان تبريرهم في رفضها بأنها تحمل شحنة عالية من النرجسية.. وهذه الصورة معكوسة.. لأن الأصل بأن تكون أنت السعيد لمحبة مريدك وليس العكس.. رغم أنهم أجازوا الكثير من القصائد لبازرعة والكثير من الشعراء فيها تعابير أكثر نرجسية من المقطع الذي كتبته؟

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى