وزيرة الخارجية: التعنُّت الإثيوبي حَالَ دُون الاستفادة من سد النهضة

الخرطوم- الصيحة

أكّدت وزيرة الخارجية د. مريم الصادق المهدي أنّ السودان كان وما زال منفتحاً لجميع مبادرات التوصل إلى حلول عبر الحوار والمفاوضات حول قضية سد النهضة، ونوهت إلى أن تعنُّت الجانب الإثيوبي المستمر حال دون الاستفادة من هذه المبادرات.

والتقت مريم الصادق بمكتبها بوزارة الخارجية صباح أمس، القائم بأعمال سفارة الولايات المتحدة بالخرطوم براين شوكان.

وأشادت الوزيرة بالتطور الكبير في العلاقات الثنائية بين السودان والولايات المتحدة الأمريكية، وشكرت الجانب الأمريكي على الدعم المُستمر الذي ظل يقدمه للشعب السوداني ولحكومة الفترة الانتقالية. واطلعت مريم، القائم بالأعمال الأمريكي على تطوُّرات الأوضاع في ملفي سد النهضة والقضايا الحدودية بين السودان وإثيوبيا، وأوضحت أن السودان كان وما زال منفتحاً لجميع مبادرات التوصل إلى حلول عبر الحوار والمفاوضات ولكن حال تعنُّت الجانب الإثيوبي المُستمر دُون الاستفادة من هذه المبادرات، ودعت إلى ضرورة إعادة بناء الثقة بين فرق العمل التقنية والسياسية للوصول إلى حلولٍ مُرضيةٍ لجميع الأطراف.

من جانبه، أكد القائم بالأعمال الأمريكي، استمرار الولايات المتحدة في دعم حكومة الفترة الانتقالية والانتقال الديمقراطي في السودان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!