إعلان الجنينة منطقة منكوبة ونداء لإغاثة المتضررين

الجنينة – الصيحة
أعلن والي غرب دارفور محمد عبد الله الدومة، مدينة الجنينة منطقة منكوبة، وطلب التدخُّل العاجل بإرسال المساعدات لإغاثة المتضررين من الاقتتال القبلي الذي شهدته عاصمة الولاية هذا الشهر. وأوضح الوالي أنّ قرار إعلان الجنينة منطقة منكوبة جاء تعزيزاً لجهود حكومة الولاية في معالجة تداعيات الأحداث المُؤسفة التي شهدتها المدينة. ووجّه الوالي، وزارة الصحة والتنمية الاجتماعية ومفوضية العون الإنساني ومكتب مستشار الوالي للشؤون الإنسانية وكافة الجهات الأخرى المعنية بوضع الإجراءات والتدابير اللازمة للتّنسيق مع الحكومة المركزية لإرسال المعونات اللازمة بصورة عاجلة لإغاثة المتضررين من الأحداث. وأشار قرار الوالي إلى الظروف الأمنية التي شهدتها مدينة الجنينة بعد الأحداث الأخيرة بأحياء الجبل ومعسكر أبو ذر وبعض الأحياء الأخرى وما سبقها من أحداث (كريندق 1 وكريندق 2 والجبل). وأوضح أنّ هذه الأحداث تسبّبت في نزوح جميع سكان تلك المناطق واتخاذهم من المؤسسات الحكومية والمدارس كمقار مُؤقّتة لهم للإيواء وآخرين في دُور العبادة والطرقات والساحات العامة والخاصة، وأكد القرار تعطيل العمل بجميع المؤسسات الحكومية وتوقُّف الدراسة بكافة المراحل الدراسية ومُغادرة أعداد كبيرة من الكوادر الطبية والصحية والقضاة ووكلاء النيابة والمستشارين للولاية وفقدان المواطنين لممتلكاتهم، وأشار إلى ضعف حجم تدخُّلات المنظمات العاملة بالولاية في مجال تقديم الغذاء والإيواء والخدمات الصحية الوقائية والعلاجية والمياه في ظل شُح المياه ومواد الغذاء والدواء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!