معتصم محمود يكتب.. شداد وإعلام هتك الأعراض

ـ في العام 2007 وزع بروف شداد معدات رياضية لكافة الاتحادات الرياضية .

ـ صحفي طاؤوسي زعم أن شداد يمول حملته الانتخابية من أموال الاتحاد في إشارة للمعدات الرياضية!!

ـ قدم البروف شكواه للنيابة مرفق معها قرار (عمومية الاتحاد) بتوزيع المعدات .

ـ النيابة درست الشكوى ووجدت أنها قضية مكتملة الأركان فشرعت في إجراءاتها وأول ذلك حظر الصحفي من السفر  .

ـ الصحفي إياه كان يعمل حينها خارج البلاد وجاء للوطن في عطلته السنوية .

ـ جن جنون الصحفي ذلك أن الحظر يعني ضياع الوظيفة فضلاً عن أن القضية مربوحة لشداد بما يعني الإدانة والعقوبة  .

ـ لم يترك الصحفي شخصاً لم يوسطه لشداد وكانت الجُرسة حاضرة وبشدة  .

ـ الفريق منصور الأقرب لشداد ووسيط الصحفي إياه حلف طلاق على شداد فكان التنازل  .

ـ تنازل شداد احتراماً لصديقه الفريق منصور ولكن بعد أن ذل الصحفي نفسه ذلة كان أكرم منها الجلد والحبس  .

ـ سبب الرواية هذه تذكير للصحفي إياه والذي يكتب باستمرار متحدياً شداد بأن يشكوه ناسياً أن التجارب أكدت أنه لا يصمد على شكوى  .

ـ شداد منذ الحادثة إياها قرر أن لا يشكو أحداً لا سيما أصحاب الجُرسة والوسطاء  .

ـ لو تفرغ شداد لمقاضاة إعلام البذاءات لما وجد وقتاً للعمل  .

ـ شداد يدرك لمصلحة من يعمل هؤلاء والشارع يعلم أيضاً أن من يستهدفون البروف يعملون لمصلحة اللصوص الحقيقيين  .

ـ نزاهة شداد لا يشكك فيها آكل مكرمة أو صاحب شهادة مثقوبة .

ـ نزاهة شداد لا يشكك فيها متجاهل رمضان، تارك الصلاة  .

ـ شداد أول إداري يذهب بنفسه لديوان الحسابات طالباً مراجع داخلي  .

ـ الديوان تجاوب مع البروف وقدم له من يحمل درجة الدكتوراه في مجاله .

ـ البروف أول من كتب خطابا للمفوضية طالباً مراجعة حسابات الاتحاد  .

ـ لم نشهد قبل شداد من يصرح بأن خزانة الاتحاد ملأى بالدولارات .

ـ نعم الدولارات التي كانت تأتي من الفيفا وتقبع في حساب خاص بالقاهرة  .

ـ الذين يكتبون عن نثرية مكتب شداد لا يستطيعون الكتابة عن ملايين الدولارات التي ظلت في حسابات خاصة بالقاهرة  .

ـ إعلام الفساد أخطر آفات الوسط الرياضي ذلك أنه يستهدف الشرفاء ويجمّل وجه اللصوص الحقيقيين  .

ـ الهجوم على شداد هدفه صرف الأنظار عن اللصوص الحقيقيين .

ـ بالأمس أدانت المحاكم قط كبييير من قطط الإنقاذ السمان عمل لفترة قصيرة بنادي المريخ  .

ـ القط إياه كان محل غزل ذات القلم الذي يسب شداد صباح مساء  !!

ـ ألم أقل إنه إعلام الفساد الناظر دوماً لجيوب الرجال.

 

 

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى