إثيوبيا: نرفض تدويل سد النهضة ولن نقبل بمُعاهدة (الحقبة الاستعمارية)

 

أديس أبابا ــ وكالات

قال نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية الإثيوبي، ديميكي ميكونين، إن ممارسة الضغوط على إثيوبيا من خلال ما وصفه بالتسييس المُتعمِّد وتدويل القضايا المُتعلِّقة بسد النهضة، لن يجعلها تقبل باتفاق العهد الاستعماري، في إشارة لاتفاق مياه النيل المُبرم بين السودان ومصر.

وبحسب وكالة الأنباء الإثيوبية، فقد أدلى ميكونين بهذا التصريح أثناء إلقاء كلمة افتتاحية في مناقشة عبر الإنترنت، استضافتها سفارة بلاده في لندن. وأكد ميكونين أثناء إلقاء كلمة افتتاحية في مناقشة عبر الإنترنت، استضافتها سفارة بلاده في لندن أنه لا يجب أن يوجه التسييس أو تخريب السياسات بشأن النيل، ولكن يجب أن يكون تعزيز التعاون والتفاهم والتكامل هو الروح المرشدة، ولفت إلى أن المفاوضات حول سد النهضة الإثيوبي توفر هذه الفرصة إذا اتبعت مصر والسودان نهجاً بنّاءً لتحقيق نتيجة مربحة للجانبين في إطار العملية الجارية التي يقودها الاتحاد الأفريقي، وشدد على أن ممارسة ما وصفه بالضغط غير الضروري على إثيوبيا من خلال التسييس المُتعمِّد وتدويل الأمر لن يجعلها تقبل باتفاق مياه النيل، وأضاف ميكونين أن إثيوبيا لن توافق أبداً على مثل هذه الشروط التي وصفها بغير العادلة والتي زعم أنها تسعى للحفاظ على الهيمنة المائية لمصر والسودان – على حد قوله.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!