دعوات لإغلاق حدود دارفور مع ” 4 ” دول لمنع تدفُّق السلاح

 

الخرطوم: الصيحة

طَالَبَت حركة تحرير السودان بقيادة مصطفى تمبور، بإغلاق حدود دارفور مع دول تشاد وأفريقيا الوسطى وليبيا وجنوب السودان، لإيقاف تدفق الأسلحة.

وتعد الحركة واحدة من بين 14 فصيلاً وقّعت على اتفاق السلام في جوبا مؤخراً.

وقال تمبور في مؤتمر صحفي أمس “حسم التفلت في دارفور يتطلّب من الحكومة إغلاق حدود دارفور مع تشاد وأفريقيا الوسطى وليبيا وتشاد”، وأشار إلى أن الخطوة من شأنها وضع حد لانتشار السلاح وإيجاد سد منيع لـ”الذين يعبرون الحدود من المتفلتين والمليشيات”. ودعا تمبور إلى تعجيل تشكيل القوة المُشتركة التي أقرّ اتفاق السلام نشرها في دارفور لحفظ الأمن بعد انسحاب بعثة الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي “يوناميد”، وقال: “تكوين القوة المشتركة مسألة مُلحة لحماية المدنيين”، وانتقد تمبور عقد مؤتمرات الصلح بين الأطراف المُتقاتلة، مُشيراً إلى أنها أثبتت عدم جدواها، مُقترحاً البدء الفوري في جمع السلاح غير المُرخّص من كل المواطنين والمليشيات.

 

 

 

 

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!