رئيس هيئة الأركان:التدريبات المشتركة لا تستهدف بلدا معينا

أكد رئيس هيئة أركان القوات المسلحة السودانية محمد عثمان الحسين، أن التدريبات المشتركة للقوات الجوية السودانية والمصرية «لا تستهدف بلداً معيناً»، في إشارة إلى تزامن التدريبات مع توترات أمنية على حدود بلاده مع إثيوبيا والخلافات بين الدول الثلاث في ملف «سد النهضة».

واختتمت أمس في قاعدة مروي شمال السودان، فعاليات تدريب «نسور النيل 2» بمشاركة عناصر من القوات الجوية السودانية والمصرية ومشاركة قوات الصاعقة السودانية والقوات الخاصة المصرية، بحضور رئيس الأركان السوداني، ونظيره المصري محمد فريد حجازي. وقال الحسين لدى مخاطبته بختام التدريب إن التمارين تسهم في تعزيز العلاقات بين البلدين وتكامل الأمن القوميّ. وأكد أن «هذه التدريبات المشتركة مع مصر لا تستهدف بلداً معيناً». وشملت التدريبات تنفيذ طلعات مشتركة لمهاجمة أهداف معادية وحماية أهداف حيوية، بمشاركة مجموعة من المقاتلات المتعددة المهام، وإدارة العمليات الجوية المشتركة بكفاءة عالية.

ومن جانبه، قال قائد القوات الجوية السودانية عصام الدين سعيد كوكو، إن «التدريبات تهدف إلى تبادل الخبرات وتعزيز التدريب في مجالات التخطيط والتنفيذ». وأضاف أن القوات الجوية السودانية تعمل على حماية أجواء البلاد من كل استهداف مباشر للمواقع الاستراتيجية، وضبط أي هجمات جوية تعمل على زعزعة الأمن والاستقرار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!