قدّم أفضل أداء في الأبطال وأهدر الفوز على ثالث المونديال.. المريخ يتقدم بثنائية ويكتفي بالتعادل أمام الأهلاوية

الخرطوم: الصيحة

اكتفى مريخ السودان بنقطة وحيدة من مباراته أمام الأهلي المصري التي جرت عصر أمس بملعب الجوهرة الزرقاء لحساب الجولة الخامسة وقبل الأخيرة من مرحلة المجموعات بدوري أبطال أفريقيا والتي انتهت بهدفين لكل.

المريخ الذي دخل اللقاء بتوليفة مكونة من محمد المصطفى في حراسة المرمى والرباعي كرنقو، صلاح نمر، تمبش وبخيت خميس في الدفاع والثلاثي ضياء الدين محجوب ومحمد الرشيد ورمضان عجب في الوسط والثلاثي السماني الصاوي وطوني وتيري في المقدمة.. دخل المواجهة بشكل مميز ونجح في فرض سيطرته وأسلوبه بعد مرور ربع الساعة الأولى التي طغى عليها الحذر وجس النبض.

ونجح المريخ في أخذ الأسبقية بتوقيع نجمه رمضان عجب الذي افتتح التسجيل بضربة رأس رائعة مستفيدا من المخالفة التي نفذها نمر.

ومنح الهدف المريخ ثقة مضاعفة ليتحكم في مجريات اللعب ويسيطر على منطقة المناورة بفضل التحركات المميزة لمحمد الرشيد ورمضان عجب وطوني مع دعم الأطراف الدفاعية خصوصًا بخيت خميس في ظل تحركات مزعجة وخطيرة لسيف تيري سببت مشاكل بالجملة لدفاع الأهلي.

واضطر مدرب المريخ لي كلارك لإجراء تبديل اضطراري بخروج تمبش مصاباً ودخول عمار طيفور في الوسط ليتحول ضياء الدين محجوب للخط الخلفي بجوار نمر.

وتخلل شوط اللعب الأول بعض التوقفات بسبب التدخلات القوية التي أدت لظهور الورقة الصفراء لمحمد الرشيد ورمضان عجب من المريخ وأيمن اشرف من الأهلي.

ونجح المريخ في إضافة هدف ثانٍ بتوقيع سيف تيري الذي استفاد من تمريرة ساحرة من طوني ليتفوق بسرعته الفائقة على دفاع الأهلي ويضع الكرة تحت قدمي الشناوي مضاعفاً من تقدم فريقه.

وأهدر رمضان عجب فرصة قتل اللقاء تماماً بعد أن أهدر ضربة جزاء في الدقيقة الأخيرة من شوط اللعب الأول ارتكبت مع المتألق سيف تيري حيث سددها جوار القائم الأيمن للشناوي خارج الملعب.

وفي بداية شوط اللعب الثاني أجرى مدرب الأهلي عدة تبديلات لتنشيط أداء الفريق الهجومي فيما دخل كلارك بنفس التشكيلة.

وانخفض الأداء في الحصة الثانية مع تراجع اللياقة البدنية لعناصر الفريقين غير أن أفضلية المريخ تواصلت مع تألق لافت لطيفور في الوسط وطوني وتيري في المقدمة وأهدر الفريق عدة سوانح لزيادة الغلة أبرزها انفراد طوني بعد تبادل رائع للكرة مع تيري غير أن تسديدة النيجيري لمست القائم الأيمن للشناوي.

وفي الجزء الأخير تراجع المريخ بدنياً أكثر ليستقبل مرماه هدفين في الدقائق العشر الأخيرة الأول من ركلة جزاء ارتكبها كرنقو ونفذها بدر بنون بنجاح والثاني في الدقيقة الأخيرة من الوقت بدلًا عن الضائع من ضربة رأس لأيمن أشرف لتنتهي المواجهة بالتعادل الإيجابي بهدفين لكل.

النتيجة رفعت رصيد المريخ لنقطتين في الذيلية بينما وصل الأهلي للنقطة الثامنة وتأهل ثانياً للمجموعة خلف سيمبا التنزاني الذي اكتسح فيتا الكونغولي برباعية وصعد متصدراً برصيد ١٣ نقطة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!