معتصم محمود يكتب..  شداد وإعلام الافتراءات

*جماهير المريخ هي من اختارت سوداكال رئيساً للنادي وكبار المريخ هم من رفض الترشح أمام سوداكال حتى فاز بالتزكية .

* من أخرجوا قضية سوداكال من سيطرة الاتحاد العام  وصعّدوها للفيفا مريخاب  .

*كل تفاصيل قضية سوداكال تمت بأيدٍ حمراء فما ذنب شداد  !!

*مشكلة سوداكال مسؤولية من اختاروه رئيساً وليس شداد الذي لم يعرفه إلا بعد أن اختارته عموميه المريخ .

*سوداكال جاء المريخ بأصوات المريخاب لا بقرار من شداد.

*مشكلة سوداكال مسؤولية كبار المريخ الذين رفضوا الترشح ومكنوا الرجل من الفوز بالتزكية  .

*الذين رفضوا الترشح ظهروا الآن على المسرح يهاجمون شداد ويريدون حكم المريخ عبر التطبيع  !!

*سوداكال رئيس شرعي وفقاً لآخر عمومية معتمدة فما هي شرعية من يودون حكم المريخ بلمة صالة الأفراح وعمال سوق السمك  !!

*عمومية جُل عناصرها من رواد مطعم عوضية سمك هل يصلح لتحدد مصير نادٍ كالمريخ  !!

*عمومية بلا بطاقات ولا إيصالات هل هي مؤهلة لتحديد من يحكم المريخ  !!

*منذ بداية الأزمة حدد شداد المسار القانوني لإقالة سوداكال وقالها بوضوح (سوداكال أتت به جمعية عمومية وسيذهب بها).

*تشكل أكثر من تنظيم مريخي وقامت عديد المحاولات لاكتساب وتجديد العضوية لكنها فشلت .

*كل التحركات التي قامت لإقالة سوداكال تبين أنها لتجمعات بلا عضوية حقيقية  .

*آخر عمومية وكانت لتعديل النظام الأساسي الغلبة فيها كانت لحلفاء سوداكال (التجمع المريخي، ناس ليمونة).

* حل الأزمة الحمراء لا يزال متاحاً عبر عمومية 10 أبريل التي أعلن عنها سوداكال  .

*على معارضي سوداكال الاحتشاد في عمومية يوم 10 وإقالة الرجل إن كانت عندهم عضوية حقيقية  .

*ذاك هو الحل الوحيد ولا حل غيره .

*عمومية بإشراف الاتحاد العام مع وجوب الاشتراطات الصحية والحماية الأمنية .

*نعم قوات شرطية حاسمة ورادعة لأي منفلت.

* لا مجال للاعتداء على الممتلكات العامة وتتريس الشوارع.

*الشرطة مدت حبال الصبر للمنفلتين وهم يعتدون على المكتب التنفيذي ويعبثون بمحتوياته تارةً ثم وهم يغلقونه تارةً أخرى  .

*الشرطة مدت حبال الصبر والمنفلتون يغلقون شارع الاتحاد العام ويقتحمونه إلى مكتب شداد  .

*الشرطة تعاملت بالحكمة رغم عديد الإساءات.

*مع الشرطة والقانون، ضد الانفلات.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!