البرهان والحلو يُوقِّعان اتفاق إعلان مبادئ يتضمّن فصل الدين عن الدولة 

الخرطوم: أمنية مكاوي ـ فاطمة علي

وقّع رئيس مجلس السيادة الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان ورئيس الحركة الشعبية شمال عبد العزيز الحلو بجوبا أمس على اتفاق إعلان مبادئ يتضمّن فصل الدين عن الدولة والحكم الفيدرالي في السودان، فضلاً عن تكوين جيش واحد بنهاية الفترة الانتقالية، في الأثناء كشفت الحركة الشعبية بقيادة الحلو عن استئناف التفاوض مع الحكومة خلال الشهر الجاري.

وأكد البرهان أن التوقيع على اتفاق السلام سيقود إلى صناعة سودان للجميع، وأشار إلى أن توقيع المبادئ مع الحلو بداية حقيقية للفترة الانتقالية.

من جانبه، أكد رئيس الحركة الشعبية شمال عبد العزيز الحلو، تقديرهم لموقف البرهان بتوقيعه لاتفاق السلام وحرصه عليه، وأضاف “إعلان المبادئ يُتيح الحُريات الدينية والعرقية ويُحافظ على حقوق الإنسان”.

في السياق، قال الناطق الرسمي باسم الحركة الشعبية شمال محمد كوكو لـ(الصيحة)، إن اتفاق إعلان المبادئ وضع أساساً لتفاوض جاد للوصول الى سلام عادل، مشيراً إلى استئناف التفاوض خلال الشهر الجاري.

في السياق ذاته، أكد رئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك أنّ توقيع إعلان المبادئ بادرة شجاعة ودليل على توافر الإرادة الصلبة لدى كل السودانيين – مدنيين وعسكريين – لاستكمال المرحلة الثانية من سلام السودان.

وقال حمدوك في تغريدة على “تويتر” “إننا نستمد عزيمتنا لإكمال مراحل السلام من إرادة ثورة ديسمبر الراسخة التي حطّمت حصون المُستبدين”.

بالمُقابل، رحّبت الجبهة الثورية بإعلان المبادئ، واعتبرته خطوة في الاتجاه الصحيح ويأتي استكمالاً لمسيرة السلام ولاتفاق سلام جوبا.

وقال رئيس الجبهة الثورية الهادي إدريس في بيان، إن الإعلان يمهد الطريق للوصول الى اتفاق يُعزِّز السلام ويضع حدّاً للاحتراب ويضمن سلاماً واستقراراً ويسهم في نجاح الفترة الانتقالية.

 

 

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!