“كورونا” تضطر الخارجية لمنح نصف العاملين إجازة إجبارية

الخرطوم: الصيحة
أعلنت وزارة الخارجية، عن تخفيض عدد العاملين فيها إلى النصف، بعد تزايد الإصابات بجائحة “كورونا” وسط كوادرها.
وتُعد الخارجية أول مؤسسة حكومية تُخفِّض عدد العاملين فيها إلى النصف، خلال الموجة الثالثة، التي حذّرت وزارة الصحة من استفحالها.
وقالت وزارة الخارجية في بيان أمس: “تم إخطار 50% من العُمّال بالتوقُّف عن العمل، وسيتم الاتفاق مع رؤساء الإدارات لتنظيم عمل الإداريين والدبلوماسيين”. وأعلنت عن اتخاذ إجراءات صحية مُشدّدة، منها تعقيم مقر الوزارة مرتين في الأسبوع وتقليل عدد الزُّوّار.
وأشار البيان إلى أن الإجراءات الجديدة اُتّخذت بعد ظهور إصابات بالفيروس وسط عدد من السفراء والدبلوماسيين والإداريين، وقال البيان إنّ عدد الإصابات المُؤكّدة بالجائحة تبلغ 9 حالات، بينهم عاملون في مكتبي الوزيرة ووكيل الوزارة.
وطلبت وزارة الخارجية من وزارة الصحة، توفير لقاحات للعاملين فوق سن الستين ويُعانون أمراضاً مزمنة، إضافةً للذين يتعاملون مع الجمهور بصورة مباشرة مثل إدارة التوثيق.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!