تسديد ديون البنك الدولي على السودان

الخرطوم ـ الصيحة

أعلنت حكومة إكمالها أمس “الجمعة”، إجراءات تسديد مُتأخِّرات السودان للبنك الدولي، بتمويل تجسيري من حكومة الولايات المتحدة الأمريكية وتمويل من البنك الدولي نفسه، مبينة أن ذلك يُمكِّنها من الاستفادة المباشرة من مبلغ 635 مليون دولار ستكون متاحة عبر برنامج الدعم المُيسَّر، فضلاً عن تمويل بمبلغ 2 مليار دولار على مدى عامين.

واعتبرت الحكومة في بيان صادر عن مجلس الوزراء أمس “الجمعة” أن الخطوة التي تمّت بالتعاون مع البنك الدولي أولى انتصارات الشعب السوداني في الطريق نحو إعفاء الديون.

وأوضح البيان أن العملية تؤكِّد عودة التعامُلات الطبيعية بين السودان ومجموعة البنك الدولي، بما في ذلك المؤسسة الدولية للتنمية (IDA) ومؤسسة التمويل الدولي  (IFC)، والوكالة الدولية مُتعدِّدة الأطراف لضمان الاستثمار (MIGA) بعد قطيعة قرابة الثلاثين سنة. وقال البيان “إن عملية سداد المُتأخِّرات تُمكِّن السودان الاستفادة وفوراً من برنامج البنك الدولي للدعم المُيسَّر من خلال تمويلٍ مُباشرٍ بقرابة الـ635 مليون دولار، والتي ستكون مُتوفِّرة مُباشرةً لحكومة السودان، منها مبلغ 215 مليون دولار دعم مُباشر للموازنة و420 مليون دولار لتمويل برنامج ثمرات لدعم الأُسر”، وأشار البيان إلى أن الخطوة ستعمل أيضاً على توفير تمويل بمبلغ 2 مليار دولار على مدى عامين لتمويل الأولويات التنموية للحكومة السودانية بمُختلف المشاريع الوطنية في قطاعات كالبنية التحتية والصّحة والتعليم والزراعة وغيرها من القطاعات المُنتجة، بحيث تنعقد اجتماعات مُوسّعة لبحث جدولة هذه الموارد خلال الأسبوعين المُقبلين.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى