قطاع طريق بشارع دنقلا ــ أم درمان

 

الخرطوم- النذير دفع الله

لم يكن المواطن أحمد شرفي مصدقًا ما حدث له وهو في محنته التي عليها، حيث جاء قادمًا من خارج السودان يحمل في سيارته جثماناً قادماً من القاهرة ليتم دفنه في الولاية الشمالية دنقلا، ومع تحرك شرفي بسيارته ومعه الإسعاف الذي يحمل الجثمان وعربة أخرى بوكس تحمل مجموعة من الأمتعة وبه دراجتين هوائيتين، حيث تفاجأ أحمد بمجموعة من الأشخاص على ظهر السيارة  وهم يقومون بإنزال الامتعة والشنط بينما آخرون يقومون بأخذ تلك الأمتعة إلى داخل المنطقة السكنية وأضاف شرفي” عندما توقفنا كان هنالك مجموعة من هؤلاء الناس يحملون في سواطير بعد أن قاموا بإنزال عدد من المقتنيات والشنط والأمتعة وفروا هاربين إلى داخل الحي.

وأشار شرفي: يجب على دوريات الشرطة أن تتحرك في طريق دنقلا وبالتحديد المنطقة التي تقع بعد دار السلام، فهي منطقة خطرة وبها مجموعة من قطاع  الطرق الذين يتعرضون للسيارات بغرض النهب والسلب.

ودعا شرفي الأجهزة الشرطية والأمنية لمتابعة الأمر حتى لا يحدث ما لا يحمد عقباه وتكون هنالك كارثة أكبر من هذه يروح ضحيتها أناس أبرياء، وهي بمثابة رسالة للشرطة.

 

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!