أسواق المؤسسة الوطنية.. تخفيف العبء المعيشي

الخرطوم : رشا التوم

دشن رئيس مجلس السيادة  الانتقالي  القائد العام للقوات المسلحة الفريق أول عبد الفتاح البرهان  أضخم مجمع لأسواق البيع المخفض والذي أنشأته المؤسسة التعاونية الوطنية أمس   بتكلفة 500 مليون جنيه بالخرطوم بحري.

وقال نائب رئيس هيئة الأركان إمداد ورئيس مجلس إدارة المؤسسة التعاونية الوطنية، الفريق ركن مجدي إبراهيم إن أسواق المؤسسة تشمل مجموعة من شركات القطاع الخاص وتقوم بعرض  جميع أنواع السلع الاستهلاكية، والمستلزمات  بنسبة تخفيض  تصل إلى 40% من أسعار  السوق، مشيراً إلى أن العرض يعتمد على المنافسة الحرة لهذه الشركات، وقال إن الأسواق أبوابها مفتوحة لاستقبال الجمهور طوال اليوم.

وأشاد بخطوة افتتاح مجمعات وأسواق المؤسسة التعاونية والتي تمثل مجموعة من الشركات المتعددة الصناعات لتوفير خدمات للجمهور بأسعار مناسبة.

وأكد مستشار القائد العام للقوات المسلحة اللواء الطاهر أبو هاجة  أن مبادرة  افتتاح  أسواق البيع المخفض للمؤسسة التعاونية  جعلت كلمة المخفض  ليست كما كانت تستخدم في السابق للترويج والإعلان  غير الصحيح.  وقال:  لمسنا من خلال الجولة الميدانية للسوق  وجود تخفيض حقيقي   في الأسعار  للمنتجات،  ووصف العمل بغير المسبوق، ويعالج مشلكة الغلاء،  ونوه أنها مباردة ضخمة  بذل فيها جهد مقدر  من قبل المؤسسة والشركات  وجعلت أمر الأسعار في متناول اليد،  وألمح إلى أن المبادرة ستمتد لكل أنحاء العاصمة  لتعود بالخير على المواطنين.

وقال: الشركات الوطنية  في السوق نظن   أنها تتفاعل مع معاش الناس  وقضاياهم  ويقف خلفها  ممثلون في المؤسسة والقوات المسلحة  للعمل معاً  لتنزيل الأسعار.
وقال المدير العام للمؤسسة التعاونية  اللواء عادل العبيد  إن فكرة  أسواق  المؤسسة التعاونية الوطنية أتت استجابة لتوجيهات رئيس مجلس السيادة بضرورة الاهتمام بقضايا معاش الناس فيما يتعلق بالوضع المعيشي بعد أن استفحلت الأزمة الاقتصادية، وأصبح المواطن يعاني في توفير احتياجاته اليومية.

ونشأت هذه الأسواق بتضافر الجهود مع عدد من المؤسسات الوطنية  المنتجة للسلع الغذائية الأساسية والتي تتجاوز ٢٨ منفذا للعمل على بيع السلع الغذائية الأساسية للمواطن بأسعار  تقل عن المتوسط العام بنسبة ٣٠% ولفت العبيد إلى أن الأسواق بمشاركة مع الشركات المملوكة لأفراد قوات الشعب المسلحة والقطاع الخاص للعمل على تلبية احتياجات المواطن في الفترة القادمة وأضاف: هذه الأسواق ستكون بادرة لتنفيذها في عدد من المناطق التي توجد بها كثافة سكانية عالية في منطقة الخرطوم والشجرة وأمدرمان العودة وكرري خلال هذا العام، ولفت  الى  الاهتمام بهذة الأسواق من هيئة القيادة بالقوات المسلحة   وجزم  بأن الدولة تهتم بقضية المواطن وما يحقق الاستقرار المعيشي، وأضاف أن المؤسسة التعاونية مملوكة لأفراد القوات المسلحة ولديها تجربة طويلة لأكثر من ٥٢ عاما لتقديم خدماتها للقوات المسلحة وسوف تنعكس هذه التجربة لكل المواطنين بما يعود عليهم بالخير، مشدداً أن العمل في هذه الأسواق سيكون بضوابط وإجراءات، داعيا المواطنين لعمل مقارنة مع الأسواق والفرق في الأسعار  والمساعدة في التقيد بالضوابط الغرض منها تمكينهم من الحصول على السلع من غير تزاحم، وأضاف أن الضوابط صحية بشكل أساسي.

من ناحيته أكد مدير الإعلام بالمؤسسة التعاونية بدر الدين الحسن أن مبادرة افتتاح اسواق المؤسسة التعاونية  جاءت وفقاً للضائقة المعيشية التي تمر بها البلاد  للمساهمة في توفير السلع الغذائية  على مدار اليوم بأسعار مخفضة، مشيرًا أن  السوق يضم  أكثر من 30 شركة  عاملة في السودان،  وهي  من أكبر الشركات العاملة في مجال المواد الغذائية، وأوضح أن  لا مقارنة بين أسعار الشركات والسوق،  ويضم السوق مخابز تجارية  مدعومة تسهم في تخفيف أزمة الخبز، وأكد أن  المؤسسة لديها توجه  مستقبلاً لتوسيع أسواقها في عدد من مناطق الخرطوم  ووصف التجربة بالرائدة.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!